رئيس جمهورية الشيشان: روسيا طفح كيلها من "داعش"

أخبار روسيا

رئيس جمهورية الشيشان: روسيا طفح كيلها من رمضان قاديروف، رئيس جمهورية الشيشان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h1ug

أجمعت أوساط السلطة في روسيا على صواب قرار الرئيس فلاديمير بوتين، وتفويض مجلس الاتحاد الروسي له باستخدام القوات المسلحة خارج حدود البلاد.

وفي هذا الصدد، فقد رحب رئيس جمهورية الشيشان رمضان قادرف شأنه شأن كبار المسؤولين في روسيا بهذا القرار، وأكد أنه جاء في إطار القانون الدولي، "خلافا لما تقوم به الولايات المتحدة وشركاؤها في سوريا في خرق فاضح للأعراف الدولية، حيث تعكف واشنطن على صب الزيت في نار الأزمة السورية عوضا عن إطفائها".

وعبر زعيم الشيشان في تعليق لوكالة "نوفوستي" في 1 أكتوبر/تشرين الأول عن ثقته التامة بأن قرار الرئيس فلاديمير بوتين باستخدام القوات الروسية في سوريا كان صحيحا بالمطلق على مسار مكافحة الإرهاب.

وقال: "إنني على يقين تام بضرورة القضاء على هذا الشر في جحره، ولا ينبغي علينا انتظار قدومه إلى مدننا وقرانا"، مؤكدا أن الإجراءات الروسية تندرج بالكامل في نطاق القانون الدولي ولا تتناقض معه.

وتابع يقول: "لقد تقدم الرئيس السوري إلينا طالبا المساعدة ونحن من جانبنا لبينا بالإيجاب. أمريكا وأستراليا وفرنسا وغيرها تتصرف كما قطاع الطرق. سوريا بحاجة إلى مستشارين، وإذا ما أمر القائد العام الأعلى للجيش والقوات المسلحة الروسية فلاديمير بوتين، فإننا سوف نكون جاهزين وفي أسرع وقت ممكن لإرسال خيرة الخبراء إلى هذا البلد ممن لا مثيل لهم في الغرب".

ونبه قادروف من خطر النار التي تذكيها واشنطن وشركاؤها في سوريا، مشيرا إلى قربها من حدود روسيا، الأمر الذي سوغ نفاد صبر روسيا وتكلل بإطلاق العملية العسكرية الجوية فيها.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس الاتحاد الروسي كان قد فوض يوم أمس الأربعاء وبالإجماع الرئيس فلاديمير بوتين استخدام القوات المسلحة الروسية خارج أراضي البلاد. وأعلنت وزارة الدفاع الروسية على لسان اللواء إيغور كوناشينكوف المتحدث الرسمي باسمها في أعقاب صدور التفويض بدء عملية عسكرية جوية في سوريا تستهدف عناصر تنظيم "داعش" ومواقعه.

رئيس ديوان الرئاسة الروسي سيرغي إيفانوف من جهته، شدد في تصريح يوم الأربعاء على أن العملية العسكرية الروسية في سوريا ستقتصر على الضربات الجوية حصرا وأنها تأتي تلبية لطلب رسمي تقدم به الرئيس السوري بشار الأسد الذي يكافح تنظيم "داعش" الإرهابي.

المصدر: ريا نونوستي