أزياء للهالوين مستوحاة من الفستان الأسود والأزرق المحير

متفرقات

أزياء للهالوين مستوحاة من الفستان الأسود والأزرق المحيرأزياء جديدة للهالوين مستوحاه من الفستان الأسود والأزرق المحير
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h1ri

ظهرت في شهر فبراير/شباط الماضي صورة فستان مثير للدهشة والحيرة، نُشرت على الإنترنت، وجذبت اهتمام متابعين من جميع أنحاء العالم، بمن فيهم المشاهير أيضا.

وقد قسمت هذه الصورة المشاهدين إلى معسكرين متضادين، الأول يرى الفستان باللونين الأزرق والأسود، والثاني يراه بالأبيض والذهبي، وراح كل معسكر يدافع عن صحة ما يراه على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى أن الأمر أثار اهتمام علماء البصريات وأطباء العيون، الذين حاولوا تفسير هذه الظاهرة الغريبة.

والآن بدأت الاستعدادات لموسم أزياء الهالوين بأفكار مستوحاه من الفستان المحير.

والهالوين أو "عيد القدّيسين" هو احتفال يقام في ليلة 31 أكتوبر/تشرين الأول من كل عام، ويعد هذا اليوم يوماً احتفالياً، وبشكل خاص في الولايات المتحدة وكندا وإيرلندا وبريطانيا وأجزاء أخرى من العالم.

وتعود جذور الهالوين إلى إيرلندا، وصدف أن موعده يتزامن واحتفال المسيحيين بعيد جميع القديسين، ويعتبر هذا اليوم عيداً عالميا، حيث تغلق الدوائر الرسمية في الدول الغربية وغيرها أبوابها للاحتفال به.

أزياء جديدة للهالوين مستوحاه من الفستان الأسود والأزرق المحير

وتشمل الأنشطة المرافقة لعيد الهالوين الخدع، وارتداء الملابس الغريبة والأقنعة، ورواية الحكايات عن جولات الأشباح في الليل، وعرض التلفزيونات ودور السينما لبعض أفلام الرعب.

وقد بدأت متاجر التجزئة (المفرَّق) على الإنترنت مثل Yandy في الفترة الأخيرة تصميم فساتين سهرة لعيد الهالوين، مستوحاه من الفستان الشهير الذي نصفه أبيض وذهبي، ونصفه الآخر أسود وأزرق.

جدير بالذكر أن صاحبة الفستان الشهير الذي صممته دار Roman البريطانية للأزياء اعترفت أن الفستان مصمم باللونين الأسود والأزرق، إلا أن رؤية اللونين الأبيض والذهبي كانت بتأثير ظروف الإضاءة الخافتة.

المصدر: ديلي ميل