القمة السبعون للأمم المتحدة وملفات السياسة والتنمية ومكافحة الإرهاب في مصر

أخبار العالم العربي

القمة السبعون للأمم المتحدة وملفات السياسة والتنمية ومكافحة الإرهاب في مصر الجمعية العامة للأمم المتحدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h1n1

أكدت الرئاسة المصرية أن عدم عقد لقاء بين الرئيسين المصري والأمريكي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة جاء بسبب وجود برنامج وارتباطات مختلفة لدى كل منهما.

يأتي ذلك في وقت تحدثت فيه مصادر إعلامية عن وجود خلافات حالت دون عقد اللقاء.

ملفات مصر أمام اجتماعات الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة تشمل موضوعات داخلية وإقليمية ودولية.. وهي تضم أيضا سبل التعامل مع الشباب وكيفية الاستفادة من طاقتهم وتوظيفها في دفع عملية التنمية، بالإضافة إلى سبل مكافحة الفكر المتطرف وتعزيز التكاتف الدولي من أجل العمل على دحر هذه الظاهرة وإيجاد حلول لها.

السفير علاء يوسف أكد أن علاقات مصر بكل دول العالم ممتازة، وهناك إدراك من جانب الجميع للتقدم الذي حققته مصر لاستعادة الاستقرار والأمن، لافتا إلى أن اللقاءات التي عقدها الرئيس السيسي أو سيعقدها قريبا تأتي في إطار انفتاح مصر على المجتمع الدولي، وإقامة علاقات تقوم على الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة.

السيسي يؤيد طرح بوتين الخاص بالحل السياسي للأزمة السورية

مواقف القاهرة معروفة حيال إشكاليات الشرق الأوسط وفي مقدمتها الأزمة السورية.. ومن المرجح أن يعلن السيسي تأييد مصر لما طرحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والذى توافق حوله العديد من قادة الدول الكبرى، وهو أن يصبح الأسد جزء من الحل السياسي في سوريا، وأن يكون الجيش السوري شريكا رئيسا في جهود مواجهة "داعش"، والإرهاب بجملته.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

مصر ستدعو العالم لمحاربة الإرهاب في ليبيا بدعم الجيش

الملف الليبي أحد أبرز الملفات بالنسبة للأمن القومي المصري.. ومن الضروري شرح طبيعة الموقف الليبي على الأرض، وكيف أن الإرهاب على الأراضي الليبية يمثل تهديدا للقاهرة كما يمثل في الوقت ذاته تهديدا لكافة العواصم الأوروبية، وأنه لا حل في مواجهة داعش وكافة الجماعات الإرهابية من دون دعم وتسليح الجيش الليبي وتقوية دعائم الدولة لتقضى على الإرهاب، وفي الوقت نفسه، حماية دول الجوار.

دحر الإرهاب لايزال أمرا رئيسا بالنسبة للمصريين، خاصة مع المواجهات التي بدأ الجيش المصري مرحلتها الثانية، بمسمى "حق الشهيد" لتحصد كل بذور الإرهاب في المنطقة.


عضوية مجلس الأمن لا تزال من النقاط الرئيسة على أجندة السيسي


عضوية مصر بمجلس الأمن ما زالت تشغل حيزا كبيرا من الخطاب الرسمي المصري وسيكون لها موقعا متقدما في محادثات السيسي في الأمم المتحدة في مقابلاته الخاصة، والعامة مع كبار الزعماء في مقر الأمم المتحدة وفي خارجها، بل وتخطى حشد الدعم للتصويت الى التنسيق مع الشقيقة الإفريقية، السنغال، والتي تقدمت إلى جانب مصر لشغل مقعدي إفريقيا في مجلس الأمن من دون منافس، بعدما حسم الملف الاتحاد الإفريقي للأمر داخله.


هريدي: السيسي سيتحدث للعالم عن قناة السويس والانتخابات النيابية ومكافحة الإرهاب


السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية المصري الاسبق، يؤكد أن الرئيس السيسي سيطرح بعضا مما أنجزه في الداخل والخارج كجزء من استمرار تقديم نفسه لقادة العالم، خاصة وأن الحضور في القمة الحالية هو الأضخم، لكونها قمة عشرية، تتسم بحضور خاص.. مبرزا ملفات بعينها كإفتتاح قناة السويس الجديدة، هدية مصر للعالم، واستمرار الجهود لمكافحة الإرهاب، والمضي في إجراء الانتخابات النيابية بما يعني استكمال مؤسسات الدولة واكتمال تنفيذ خارطة الطريق التي كان حددها السيسي بنفسه في الثالث من يوليو 2013.


ارتباك في العلاقات المصرية الأمريكية .. والسيسي لم يحسم مشاركته في قمة دعا إليها أوباما


الإرتباك في العلاقات المصرية الأمريكية لايزال حاضرا في هذه الزيارة حيث لن يلتقي الرئيس السيسي بنظيره الأمريكي هذه المرة كما حدث في زيارته السابقة، بالرغم من استئناف الحوار الاستراتيجي بين البلدين منذ نهاية يوليو الماضى بالقاهرة، وهو الأمر الذي انعكس بعدم حسم مسألة مشاركة الرئيس السيسي في قمة مكافحة الإرهاب التي دعا إليها أوباما على هامش اجتماعات الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، بحسب تصريحات للمتحدث باسم الرئاسة المصرية، والذي نفي أن يكون الأمر يتعلق باعتراض مصر على عنوان القمة وإنما يتوقف الأمر على ارتباطات الرئيس وبرنامج عمله.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

المشاركة المصرية هذه المرة في إجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة مليئة بالمهام، والتداخلات، والرسائل التي يوجهها الرئيس السيسي للعالم ويهتم بها في صلاته بغيره من الدول الأكثر تأثيرا في محاولة لاقتناص دور دولي وإقليمي يراقبه الجميع عن كثب.

إيهاب نافع

الأزمة اليمنية