مسيرات بالآلاف مناهضة للاجئين في بولندا (فيديو)

أخبار العالم

مسيرات بالآلاف مناهضة للاجئين في بولندا (فيديو)انطلاق الآلاف في مسيرات مناهضة للاجئين في بولندا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h1k1

انطلقت مسيرات حاشدة في مدينة "كاتوفيتسه" البولندية السبت 26 سبتمبر/أيلول ضد سياسات الحكومة التي يراها المحتجون "موالية للمهاجرين" وما أطلقوا عليه اسم "الفيضان الإسلامي".

وشهدت شوارع المدينة انطلاق أكثر من 25 ألف شخص، احتجاجا على تدفق اللاجئين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقامت منظمة قومية بتنظيم الاحتجاجات فدعت جميع الشباب البولنديين للاشتراك في الفعاليات، بعد صدور قرار من السلطات البولندية بقبول 2000 لاجئ من سوريا وشمال أفريقيا بحلول عام 2017.

وقال المنظمون: "منظمة شباب بولندا تعرب عن معارضتها الشديدة للإجراءات التي اتخذتها الحكومة البولندية، لأنها تفعل كل ما تقوله بروكسل وبرلين مغمضة العينين، ووسائل الإعلام البولندية لا تغطي الوضع بدقة، حيث تقول لنا إن غالبية اللاجئين، الذين هم في الواقع مهاجرون اقتصاديون، من النساء والأطفال، بينما في الحقيقية 75% منهم من الشباب، وفقا لإحصاءات الأمم المتحدة".

وسار المتظاهرون الغاضبون في الشوارع يحملون الأعلام البولندية ولافتات كتب عليها "بولندا لنا" و "لا للتطرف"، مُلقين اللوم على الحكومة لأنها أدارت ظهرها لاحتياجات الشعب البولندي.

وشهدت عدة مدن أخرى في بولندا مظاهرات مماثلة يوم السبت 26 سبتمبر/أيلول.

وعلى الرغم من القرار الذي أثار غضب منظمة الشباب البولندية All Polish Youth، تبدو وارسو مترددة بعض الشيء في قبول لاجئين إضافيين، يمكن أن يفرضوا على بولندا وفق الحصص الإلزامية التي يُصر الاتحاد الأوروبي على تحديدها.

وقال وزير الخارجية البولندي غريغور شيتونا إنه في حين استطاعت البلاد قبول ما يصل إلى 9000 لاجئ جديد أو أكثر في ظل خطة حصص الاتحاد الأوروبي، ولكن يُفضل أن تكون هذه القرارات طوعية لا إلزامية.

وليست هذه المرة الأولى التي يتجمع فيها البولنديون للاحتجاج على السياسات المناصرة للمهاجرين، فقد اجتاحت وارسو موجة من الاحتجاجات منذ وقت ليس بالبعيد، عندما خرج عدة مئات إلى شوارع العاصمة في يوليو/تموز من هذا العام.

ولا تشارك جميع فئات الشعب البولندي هذه النزعة، ولا يزال البعض يُفضل قبول المزيد من اللاجئين.

المصدر: RT