سوريا.. تأخر في إخراج المدنيين من مناطق الهدنة

أخبار العالم العربي

سوريا.. تأخر في إخراج المدنيين من مناطق الهدنةمحتجون من مدينة سراقب السورية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h1j9

تسبب احتجاج لعشرات الأشخاص السبت 26 سبتمبر/أيلول في تأخير عمليات إخراج المدنيين من بلدتي الفوعة وكفريا في محافظة إدلب اللتين شملتهما هدنة مدتها ستة اشهر في سوريا.

وقال النشطاء إن عشرات الشبان من بلدة سراقب قطعوا الطريق التي كانت ستستخدم لإخراج المدنيين من الفوعة وكفريا، اللتين تسيطر عليهما القوات الحكومية.

وأوضحوا أن الشباب تظاهروا "احتجاجا على اتفاق كفريا والفوعة والزبداني، الذي لم يشمل سراقب، فيما احتج بعضهم على الهدنة كاملة".

وأعلن عن اتفاق هدنة في ثلاث بلدات سورية يشمل وقفا لإطلاق النار وإخلاء المدنيين والمسلحين، باشراف الامم المتحدة ووساطة ايرانية.

وبدأ العمل بوقف إطلاق النار في مدينة الزبداني في ريف دمشق المحاصرة من قبل الجيش والفصائل الموالية له وحزب الله، وفي بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين من قبل فصائل إسلامية بينها "جبهة النصرة" في محافظة إدلب (شمال غرب).

وتضمن الاتفاق انسحاب المسلحين من الزبداني إلى إدلب مقابل إجلاء عشرة آلاف من المدنيين من الفوعة وكفريا. وكان من المقرر إخراج المدنيين السبت إلا أنه تأجل إلى يوم الأحد أو الاثنين.

من ناحية أخرى قال النشطاء إن سبعة مواطنين معظمهم من الأطفال، قتلوا جراء قصف بصاروخ يعتقد أنه من نوع أرض - أرض من قبل قوات الجيش الحكومي على منطقة في حي الوعر.

وأضافوا أن عدد القتلى قد يرتفع بسبب وجود عشرات الجرحى بينهم أطفال.

مقتل عشرات المسلحين في ريف حمص والسويداء

تمكنت القوات السورية مدعومة بسلاح الجو السبت 26 أيلول/سبتمبر من القضاء على عدد من المسلحين من تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" في ريف حمص الشمالي والشرقي.

ونفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة ظهر السبت عمليات عسكرية مكثفة على مواقع  وتجمعات التنظيمات الإرهابية في ريفي حمص الشمالي والشرقي.
ففي الريف الشرقي، أفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش مدعومة بسلاح الجو تمكنت من القضاء على أعداد من مسلحي تنظيم "داعش" في ضربات مركزة على مواقعهم في مدينة القريتين الواقعة شرق مدينة حمص ومحيطي حقل شاعر وجزل ومدينة تدمر.

مواجهات بين عناصر اللجان الشعبية ومسلحي داعش في ريف السويداء

كما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن القوات السورية كثفت عملياتها العسكرية على مراكز تواجد مسلحي جبهة النصرة في محيطي قريتي الغنطو وجبورين وفي مدينة الرستن الواقعة على بعد 22 كم شمال مدينة حمص.
ونفذت المقاتلات السورية غارات على جبل الكن في الريف الشمالي لحمص وتل عرسان والفاسدة والدويزين، ما أسفر عن مقتل العديد من الارهابيين وتدمير آلياتهم.

وكانت وحدات من الجيش قد قضت الجمعة على مسلحين ودمرت عتادهم الحربي في كيسين والغجر والرستن والفرحانية والمشجر الجنوبي بريف حمص الشمالي.

أما بريف السويداء الشمالي، فقد قامت مجموعات الدفاع الشعبية بتصفية 4 مسلحين وأصابت آخرين في كمين نفذته عند كوع حدر بين قريتي لاهثة ورضيمة اللواء على الاطراف الشرقية لهضبة اللجاة.

ويشهد الريف الممتد بين درعا والسويداء محاولات عديدة لتسلل إرهابيين وتهريب أسلحة وذخيرة من الريف الشرقي لدرعا إلى البادية عبر منطقة اللجاة.

وفي ريف دمشق، قال نشطاء سوريون إن الطيران الحربي السوري قصف مناطق قرب مدينة معضمية الشام بالغوطة الغربية، مشيرين إلى أن الاشتباكات استمرت بالقرب من ضاحية الأسد وفي محيطها، بين القوات السورية، والمجموعات الإسلامية من طرف آخر.

وأضاف النشطاء أن الطائرات السورية قصفت أماكن في جرود عرسال قرب الحدود السورية اللبنانية وأماكن أخرى في جرود بلدة فليطة بالقلمون، فيما سقط عدد من الجرحى جراء سقوط قذائف هاون على مناطق في ضاحية الأسد التي تسيطر عليها القوات السورية قرب حرستا.

إلى ذلك، تواصلت المعارك في قطاع القنيطرة الأوسط بين المسلحين، وقوات الجيش السوري إثر هجوم نفذه مقاتلو المجموعات المسلحة الجمعة 25 أيلول/سبتمبر، في محاولة جديدة منهم للسيطرة على مناطق ونقاط استراتيجية بريف القنيطرة.

قوات التحالف تنفذ 25 ضربة ضد "داعش" في العراق وسوريا

في غضون ذلك، نفذت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، الجمعة 25 سبتمبر/أيلول 25غارة جوية ضد مقاتلي تنظيم "داعش" في العراق وسوريا.

قوات التحالف تنفذ 25 ضربة ضد "داعش" في العراق وسوريا

وأفاد بيان عسكري أمريكي بأن الولايات المتحدة وحلفاءها نفذوا 25 ضربة جوية ضد مقاتلي التنظيم في العراق وسوريا يوم الجمعة. وأضاف أن 24 ضربة جوية نفذت ضد أهداف قرب 10 مدن عراقية بينها الموصل والرمادي، فيما استهدف غارة وحيدة محيط بلدة الهول السورية وقد أدت إلى تدمير سيارة تابعة لتنظيم "داعش".

المصدر: وكالات