روحاني: العلاقات مع الولايات المتحدة تحسنت لكن الطريق لا يزال طويلا

روحاني: لا أرى تحالفا بين روسيا وإيران ضد الإرهاب في سوريا

أخبار العالم

روحاني: العلاقات مع الولايات المتحدة تحسنت لكن الطريق لا يزال طويلاالرئيس الإيراني حسن روحاني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h1gt

صرح الرئيس الإيراني حسن روحاني الجمعة 25 أيلول/سبتمبر أن علاقات طهران مع واشنطن تحسنت وأن الطريق لا يزال طويلا لتعود العلاقات الطبيعية بين البلدين.

وقال روحاني في تصريحات على هامش حضوره جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك بأن موقف الولايات المتحدة تغير بلا شك، مشيرا إلى أشياء ملموسة وخطوات عديدة تحققت، مؤكدا في الوقت ذاته أن الطريق لا يزال طويلا حتى تعود العلاقات طبيعية بين البلدين.

وأضاف الرئيس الإيراني "لو واصلنا هذا المسار فسيكون الطريق ممهدا لمزيد من التعاون والعمل المشترك، لقد شهدنا حسن نية من الجانبين"، مبينا في السياق أن طهران وواشنطن يجب أن يركزا على حل القضايا قبل الحديث عن اجتماعات أو مصافحات، حسب تصريحاته.

ووصف روحاني الاتفاق النووي بين إيران والقوى الدولية الست بأنه "اختبار كبير" للعلاقات الأمريكية الإيرانية، وقال "من المهم خلق مناخ من الثقة".

وأكد البيت الأبيض عدم وجود خطط لعقد لقاء بين الرئيس الإيراني حسن روحاني والرئيس الأمريكي باراك أوباما في مقر الأمم المتحدة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وفي سياق آخر، قال حسن روحاني إنه من الضروري التصدي لتنظيم "داعش" وغيره من الجماعات المتشددة، مؤكدا أنه لا يرى تحالفا بين إيران وروسيا في القتال ضد الإرهاب في سوريا.

الرئيس الروسي والرئيس الإيراني - صورة أرشيفية

وأعلن الرئيس الإيراني بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغه شخصيا برغبة موسكو في لعب دور أكثر نشاطا في مواجهة الجماعات المتشددة بالشرق الأوسط، مشيرا إلى أن دمشق ستضطر في النهاية لقبول بعض إجراءات الإصلاح السياسي.

وعرج روحاني قائلا إن مواجهة التطرف ومعالجة الأزمة الإنسانية في سوريا سيكونان أكثر إلحاحا، مشددا على أنه لا يمكن تصور ديمقراطية دون استقرار ولا يمكن وضع صندوق اقتراع في ساحة معركة، حسب تصريحاته.

الحجاج أثناء أداء مناسك الحج بمنى

كما تطرق الرئيس الإيراني إلى حادثة التدافع التي جدت بمشعر منى أثناء أداء مناسك الحج والتي لقي فيها 717 حاج مصرعهم فيما أصيب 863 آخرون، حيث حمل روحاني السلطات السعودية جانبا من المسؤولية عن أسوأ حادثة بالحج منذ 25 عاما.

وكان وزير الداخلية الايراني رحماني فضلي قد طالب في رسالة وجهها إلى وزير الداخلية السعودي محمد بن نايف بدراسة وإعلان أسباب وفاة الحجاج في حادثة التدافع بمشعر منى.

وذكر وزير الداخلية الإيراني أن "الأحداث الأخيرة في الحج والتي أدت إلى وفاة وإصابة عدد كبير من حجاج الحرم بمن فيهم الحجاج الإيرانيون، أثارت قلقا بالغا في المجتمع الإسلامي، ومن الضروري دراسة الاسباب الحقيقية لوقوع أحداث مماثلة وبذل مزيد من الجهود للحد من تكرارها"، حسبما ورد بنص الرسالة.

وعمت تظاهرات حاشدة مناهضة للسعودية عقب صلاة الجمعة، جميع أنحاء إيران، تنديدا بعدم كفاءتها وسوء إدارتها للحج، فيما اعتبر مجلس تنسيق الإعلام الإسلامي حادث مشعر منى مشبوها تماما ويستدعي التحقيق في ملابساته.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون