بغداد تطالب التحالف الدولي بشن مزيد من الغارات على تنظيم "داعش"

أخبار العالم العربي

بغداد تطالب التحالف الدولي بشن مزيد من الغارات على تنظيم وزير الخارجية العراقي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h1g1

طالبت الخارجية العراقية الجمعة 25 أيلول/سبتمبر التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بتكثيف الغارات ضد تنظيم "داعش"، فيما أعلنت تأييدها لكل الجهود لإنهاء الأزمة في سوريا.

دعا وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، خلال اجتماع لمجلس العلاقات الخارجية على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، قوات التحالف الدولي شن مزيد من الغارات على أهداف تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق.

وقال إبراهيم الجعفري إن وتيرة حملة القصف الجوي أصبحت متقلبة وأنه يأمل أن تتسارع هذه الوتيرة في المستقبل.

وفي سياق منفصل، أكد وزير الخارجية أنه لا يعلم بوجود خبراء عسكريين روس في العراق للتنسيق مع القوات العراقية.

أما في الشأن السوري فقد أعلن الجعفري تأييده لجميع الجهود لإنهاء الأزمة في سوريا.

جدير بالذكر أن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة تنفذ منذ أشهر غارات جوية تستهدف مواقع تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا، دون أن يصدر أي تقارير رسمية عن حجم الخسائر البشرية التي تكبدها التنظيم جراء هذه الضربات.

نازحون في العراق

الأمم المتحدة: عدد العراقيين المحتاجين إلى المساعدات الإنسانية سيتجاوز 10 ملايين

حذر دومينيك بارتش نائب المنسق الإنساني للأمم المتحدة في العراق من أن عدد العراقيين المحتاجين إلى مساعدات إنسانية سيتجاوز نهاية العام الحالي 10 ملايين على خلفية النزاع الداخلي.

وقال بارنش يوم الجمعة 25 سبتمبر/أيلول، إن عدد المحتاجين سيتجاوز ربع سكان هذا البلد الذي اضطر 3.2 مليون شخص فيه للنزوح إلى مناطق آمنة بسبب القتال بين القوات الحكومية وتنظيم "داعش".

كما حذر المسؤول الأممي من أن الهجوم على مواقع "داعش" الذي تخطط له القوات العراقية قد يتطلب تقل نصف مليون شخص.

وأشار بارتش إلى أن الوضع الإنساني تدهور بسبب نقص التمويل وإغلاق 77 مركزا لتقديم المساعدات الطبية على مدى الشهور الثلاثة الماضية وتخفيض حجم المساعدات الغذائية ومياه الشرب.

وأعرب المسؤول الأممي عن مخاوفه بشأن احتمال انتشار الكوليرا في العراق بعد تفشي هذا الوباء في محافظات بغداد وبابل والنجف.

وأشار إلى أن عشرات الآلاف من العراقيين الذين اضطروا لمغادرة بيوتهم يختارون التوجه إلى أوروبا.

يذكر أن نسبة العراقيين اللاجئين في أوروبا تبلغ 3%، بينما يمثل السوريون 54% من اللاجئين الذين يعبرون إلى القارة الأوروبية عن طريق البحر المتوسط، ويأتي الأفغان في المرتبة الثانية 13%، يليهم اللاجئون من إريتريا 7% وبعد ذلك اللاجئون من نيجيريا وباكستان بنسبة 3% لكل من البلدين.

المصدر: وكالات