لافروف يدعو الاتحاد الأوروبي لحمل أوكرانيا على تنفيذ اتفاقيات مينسك

أخبار العالم

لافروف يدعو الاتحاد الأوروبي لحمل أوكرانيا على تنفيذ اتفاقيات مينسكوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h18s

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاتحاد الأوروبي إلى بذل جهود فعالة لحمل كييف على تنفيذ اتفاقيات مينسك بالكامل ودون شروط.

وأعلنت الخارجية الروسية عن ذلك عقب لقاء لافروف بسفراء الدول الأعضاء الـ28 في الاتحاد الأوروبي ورئيس ممثلية الاتحاد في روسيا الثلاثاء 22 سبتمبر/أيلول.

وجاء في بيان للخارجية الروسية: "لافروف أعرب عن قلقه من الوضع في أوكرانيا ودعا الاتحاد الأوروبي إلى المساهمة بفعالية لتنفيذ كييف الاتفاقيات مينسك بالكامل ودون شروط".

كما اشار الوزير الى أن "سياسة العقوبات الأوروبية لا تساهم بالمطلق في إقامة تعاون كاملة بين روسيا والاتحاد الأوروبي في المجالين السياسي والاقتصادي، بما قي ذلك في مجال الطاقة، الذي صار يعاني صعوبات على خلفية الأزمة الأوكرانية".

غاتيلوف: الغرب وكييف يؤثران على تقارير حقوق الإنسان في أوكرانيا

من جانبه أعلن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف أن الغرب وكييف يمارسان تأثيرا سلبيا على تقارير مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان إيفان شيمونوفيتش بشأن أوكرانيا.

وقال غاتيلوف: "نرفع هذه المسألة من ناحية المبدأ في إطار مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وغيرها من الساحات. ونستنتج للأسف أن تقارير إيفان شيمونوفيتش أحادية الجانب وغير موضوعية حتى النهاية، فهو يستمع إلى طرف واحد (كييف). فهو إما لا يزور دونيتسك ولوغانسك أو يتجاهل ما يقولونه هناك".

وأكد أن "التقارير تحمل صفة أحادية الجانب ومتحيزة، هكذا تؤثر على شيمونوفيتش كييف والشركاء الغربيون"، مضيفا أن مثل هذا الموقف ينعكس سلبيا على الوثائق المتعلقة بالوضع الإنساني في جنوب شرق أوكرانيا، كذلك على أوكرانيا بشكل عام.

وقال الدبلوماسي الروسي إن موسكو ستواجه هذا الأمر.

غاتيلوف: لا يمكن إنشاء أي محكمة بشأن الطائرة الماليزية التفافا على مجلس الأمن

كما صرح غاتيلوف أنه لا يمكن إنشاء أي محكمة حول طائرة الـ"بوينغ" الماليزية التي سقطت في أوكرانيا التفافا على مجلس الأمن الدولي.

حطام الطائرة المنكوبة في دونيتسك

وقال غاتيلوف خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء 22 سبتمبر/أيلول: "نحن نعتبر من حيث المبدأ أن إنشاء أي محاكم في المرحلة الراهنة سابق لأوانه".

وأضاف أن "المهمة الآن هي إنهاء التحقيق حول هذه الحادثة المأساوية، وإجراء تحقيق دقيق جدا وشفاف وموضوعي حول ما حدث".

يذكر أن طائرة ركاب ماليزية كانت متجهة من أمستردام إلى كوالا لمبور سقطت في الـ17 من يوليو/تموز عام 2014 الماضي في مقاطعة  دونيتسك ما أسفر عن مقتل 298 شخصا.

واتهمت كييف قوات الدفاع الشعبي شرق أوكرانيا بإسقاط الطائرة بينما أعلنت قوات الدفاع عن عدم امتلاكها أسلحة تستطيع إسقاط طائرة على هذا الارتفاع.

هذا واستخدمت روسيا حق النقض في مجلس الأمن الدولي في الـ29 من يوليو/تموز ضد مشروع قرار قدمته عدة دول مشاركة في التحقيق حول الحادثة بشأن إنشاء محكمة دولية لمحاسبة المسؤولين.

موسكو تعول على عدم تسييس كييف المناقشات بشأن أوكرانيا في مجلس الأمن


في سياق آخر، أعلن الدبلوماسي غاتيلوف أن روسيا تعول على أن لا تسيس كييف في حال انتخابها عضوا غير دائم في مجلس الأمن الدولي المناقشات حول المسألة الأوكرانية.

وذكر إن أوكرانيا ستشارك في انتخابات العضوية غير الدائمة في المجلس للعامين المقبلين، قائلا:"نعول على أن يستخدم الشركاء الأوكرانيون وجودهم في مجلس الأمن ليس من أجل تسييس المناقشات حول المسألة الأوكرانية بل من أجل بحث سبل بناءة للحل".

كما أكد غاتيلوف أن "مجلس الأمن يجب أن يكون جهازا يعمل على دعم السلم والأمن واتخاذ قرارات محددة. أما في حال تحويله إلى نادي مناقشات، وساحة مواجهات، فهذا لن يساهم في رفع فعالية هذا الجهاز، بل ومكانة المنظمة (الأممية) ككل، لذا نعول على أن يستمع الأوكرانيون لهذا الأمر ويتصرفون بالشكل المعني في مجلس الأمن".

المصدر: وكالات روسية