باكستان تحظر إعلانا خليعا عن "الواقي الذكري"

متفرقات

باكستان تحظر إعلانا خليعا عن علم باكستان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0v2

منعت سلطة الرقابة على وسائل الإعلام الباكستانية بث حملة دعائية ساخرة حول الواقي الذكري معتبرة أنها "غير أخلاقية" ومخالف لقيم البلد المسلم المحافظ.

وتشكو باكستان من الانتشار المتزايد لفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).

هذا وقد حظرت السلطات الباكستانية عام 2013 ولمدة عامين إعلانات الواقي الذكري بعد ظهور عارضة الأزياء الباكستانية "ماثيرا" في إحداها.

وفي الإعلان الأخير الذي منعته سلطات الرقابة، يظهر رجل مفتول العضلات يدخل محلا ويطلب علبة صغيرة من الواقي الذكري، وبعد ذلك يلحقه رجل آخر يبتسم ويطلب علبة أكبر.

وتعليقا على الموضوع، قال المتحدث باسم سلطة الاتصالات (PEMRA) فخر الدين موغال، إنه تلقى الكثير من الشكاوى المتعلقة ببث الإعلانات غير لائقة تخص الواقي الذكري، مشيرا إلى أن هذا الإعلان بصفة عامة غير لائق وغير أخلاقي ويفتقر بشكل واضح لكل المعايير الاجتماعية والثقافية والدينية في البلاد".

يشار إلى أن وسائل منع الحمل لا تزال ممنوعة في باكستان، على الرغم من مطالبة خبراء باكستانيين بتجاوز هذه المرحلة لتنظيم أفضل للتركيبة السكانية، لبلد يقترب عدد سكانه من 200 مليون نسمة، علما بأن أكثر من 60 مليون شخص في باكستان لايمكنها الحصول على أي وسائل من وسائل منع الحمل، وفقا للأمم المتحدة.

جدير بالذكر أن باكستان تواجه ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، الذي ينتشر خصوصا بين مدمني المخدرات  (الهيروين) عن طريق حقنه في الوريد.

ووفقا لإحصائات الأمم المتحدة والحكومة الباكستانية فإن قرابة 100 ألف شخص مصابون بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) في باكستان.

المصدر: أ ف ب