سعر النفط إلى أين بعد اجتماع الفيدرالي الأمريكي؟

مال وأعمال

سعر النفط إلى أين بعد اجتماع الفيدرالي الأمريكي؟الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0rt

بدت أسعار النفط متقلبة ولم تحدد مسارها بشكل واضح الأربعاء 16 سبتمبر/أيلول، إذ ينتظر المستثمرون نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والأرقام الأسبوعية للمخزونات الأمريكية.

وجرى تداول العقود الآجلة لخام "برنت" تسليم شهر نوفمبر/تشرين الثاني عند مستوى 48.35 دولار للبرميل بحلول الساعة 11:21 بتوقيت موسكو بزيادة قدرها 1.25% عن آخر مستوى.

كما ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي تسليم شهر أكتوبر/تشرين الأول بنسبة 1.59% إلى 45.31 دولار للبرميل.

وينتظر المستثمرون اجتماع لجنة السياسة النقدية في الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الذي يبدأ يوم الأربعاء وينتهي الخميس مع نشر قرارها. وستبحث اللجنة في جدوى زيادة معدلات فائدة المصرف المركزي الأمريكي التي تبلغ حوالي الصفر منذ 2008.

ويرى محللون أنه من الصعب على المستثمرين التكهن بنتائج هذا الاجتماع، وأي زيادة في معدلات الفائدة ستدفع بأسعار الدولار إلى الأعلى وستجعل النفط أكثر كلفة للوسطاء الذين يتعاملون بعملات أضعف، ما سينظر إليه على أنه نذير سوء للنفط.

ويسهم انخفاض الدولار على المدى القصير في تشجيع المضاربين على دخول أسواق النفط، والذي يسهم بدوره في زيادة أسعار النفط وزيادة ذبذبتها، أي أن هناك علاقة عكسية بين قيمة الدولار وأسعار النفط.

وينتظر المستثمرون أيضا الأرقام الأسبوعية للاحتياطات النفطية وإنتاج الخام في الولايات المتحدة التي تعد مؤشرا مهما حول تطور الطلب، ومن المنتظر صدور البيانات الرسمية الخاصة بمخزونات الخام في الولايات المتحدة في وقت لاحق يوم الأربعاء.

وتلقت الأسواق بداية الأسبوع الحالي معلومات تفيد بتراجع إنتاج النفط في الحقول الأساسية الأمريكية في الفترة ما بين شهري أغسطس/اَب وسبتمبر/أيلول بنحو 80 ألف برميل يوميا.

الوكالة الدولية للطاقة تتوقع تراجع إنتاج النفط في الولايات المتحدة

كما توقعت الوكالة الدولية للطاقة نهاية الأسبوع الماضي تراجع إنتاج النفط في الولايات المتحدة عام 2016 إلى أدنى مستوياته منذ عام 1992، وذلك نتيجة لهبوط أسعار النفط في الأسواق العالمية، منوهة بانكماش النفط المحكم الأمريكي الخفيف بواقع 0.4 مليون برميل يوميا في العام المقبل.

ووفقا للتقديرات الجديدة فإن إنتاج النفط الأمريكي خلال عام 2015 سيصل إلى 9.2 مليون برميل يوميا، وهو أقل بنحو 140 ألف برميل يوميا عن التوقعات السابقة البالغة 9.36 مليون برميل يوميا.

ويشهد قطاع الطاقة الأمريكي حاليا اتجاها هابطا في إنتاج النفط، نظرا لاستمرار تراجع عدد منصات الحفر العاملة في الولايات المتحدة، وهذا على الأرجح سيشكل دعما لأسواق الطاقة العالمية، بالرغم من أن ارتفاع أسعار النفط يعتمد أيضا على لاعبين رئيسيين آخرين في السوق.

المصدر: وكالات

توتير RTarabic