الرئيس الكازاخستاني يرحب برواد الفضاء العائدين إلى الأرض

الفضاء

الرئيس الكازاخستاني يرحب برواد الفضاء العائدين إلى الأرض  نور سلطان نزاربايف يرحب برواد الفضاء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0jx

استقبلت جمهورية كازاخستان السبت 12 سبتمبر/أيلول رائد الفضاء الأكثر خبرة في العالم واثنين آخرين من طاقم المحطة الفضائية الدولية بعد عودتهم إلى الأرض.

وكانت مركبتهم الفضائية الروسية "سويوز" قد غادرت المحطة الفضائية الدولية وهبطت على الأرض بمظلة جنوب شرقي مدينة زيزكازغان في كازاخستان.

وكان على متن المركبة قائد المحطة السابق جينادي بادالكا البالغ من العمر 57 عاما والذي عاد من رحلته الفضائية الخامسة مسجلا زمنا قياسيا في الفضاء بلغ 879 يوما. وكان الرقم القياسي السابق قد سجله سيرغي كريكاليف الذي انطلق في ست مهام فضائية، وقضى في الفضاء 803 أيام.

وعاد مع بادالكا على متن المركبة إلى الأرض اثنان من الرواد المبتدئين، وهما رائد الفضاء الكازاخستاني أيدين أيمبيتوف، ورائد الفضاء الدنمركي أندرياس موجنسن. وقد أمضى كل منهما أقل من عشرة أيام في الفضاء.
وبعد ساعات من هبوطهم انتقل رواد الفضاء الثلاثة بطائرة هليكوبتر إلى مطار العاصمة أستانا حيث نظم لهم رئيس كازاخستان نور سلطان نزارباييف حفل استقبال رسميا.

وقال الرئيس لبادالكا: "أمضيت فترة طويلة في الفضاء لكنك تبدو رائعا."

 وقال نزارباييف:"هناك 200 دولة في العالم لم تحظ كلها بإرسال مواطنين إلى الفضاء... ونحن من تلك الحالات النادرة فقد أرسلنا ثلاثة رواد وليس واحدا."

وقدم لهم نزابابييف بعد ذلك تفاحا، وهو رمز لكازاخستان، ثم نقلتهم طائرة إلى "مدينة النجوم" في روسيا.

كان موجنسن وأيمبيتوف قد انطلقا مع رائد الفضاء المحنك سيرغي فولكوف الذي حل محل بادالكا بالمحطة على متن مركبة فضائية أخرى في الثاني من سبتمبر/ أيلول الجاري. وكان من المقرر أن تضم هذه الرحلة المغنية البريطانية سارة برايتمان. وتوقفت برايتمان عن التدريبات في مايو/ أيار  لأسباب عائلية وحل محلها أيمبيتوف.

ولا يزال رائد الفضاء الروسي فولكوف في المحطة الفضائية الدولية مع خمسة رواد، بينهم سكوت كيلي الذي يعمل بإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) ورائد الفضاء الروسي ميخائيل كورنيينكو.

المصدر: "وكالات"