مايكروسوفت تقوم بتحميل ويندوز 10 على أجهزة المستخدمين دون سؤالهم

العالم الرقمي

مايكروسوفت تقوم بتحميل ويندوز 10 على أجهزة المستخدمين دون سؤالهممايكروسوفت تقوم بتحميل ويندوز 10 على أجهزة المستخدمين دون سؤالهم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0hs

اعترفت مايكروسوفت بأنها تقوم تلقائيا بتحميل ويندوز 10 للمستخدمين، حتى إذا ما عبّروا عن رغبتهم في عدم تثبيت نظام التشغيل الجديد على أجهزتهم.

وكما اكتشف بعض المستخدمين، فالتحميل التلقائي يستهلك ما بين 3.5 إلى 6 غيغابايت من مساحة التخزين الكلية الموجودة على جهاز الكمبيوتر الخاص بالمستخدم، بالرغم من أن بعض أجهزة ويندوز الأخيرة، وخصوصا الحواسيب اللوحية، لا تحتوي إلا على كمية قليلة من مساحات التخزين، ربما أقل من 32 غيغابايت، مما يجعل تحميل نظام التشغيل الجديد يحتل مساحة تصل إلى 19% من إجمالي مساحة القرص الصلب.

كما أن بعض المناطق لا تسمح بتحميل كل هذه الكمية من البيانات، الأمر الذي قد يكلف بعض المستخدمين رسوم تحميل إضافية.

ويحدث التحميل دون علم المستخدم، وإذا كان الجهاز على اتصال ضعيف أو بطيء بشبكة الانترنت (خاصة في المناطق الريفية) فيمكن أن يؤثر ضعف الاتصال بشدة على أنشطة المستخدم الأخرى على الجهاز.

وتشير تقارير المستخدمين إلى إن تحميل ويندوز 10 التلقائي يحدث على أجهزة ويندوز 7 و 8 و 8.1، عندما تكون خدمة "التحديثات التلقائية" مُفعّلة، وهي بشكل عام خدمة جيدة للغاية، لأنها تساعد في تثبيت اصلاحات الثغرات والتحديثات الأمنية، التي يحتاجها المستخدمون بالتأكيد.

وقالت مايكروسوفت في بيان لها: "بالنسبة للذين يختارون تفعيل خدمة التحديثات التلقائية من خلال Windows Update، فنحن سنساعد الأجهزة الخاصة بهم في الترقية لنظام التشغيل Windows 10، عن طريق تحميل الملفات التي سيحتاجون إليها، إذا ما قرروا لاحقا الترقية لنظام التشغيل الجديد".

بالرغم من ذلك قالت الشركة إن يندوز 10 لن يقوم بتثبيت نفسه، حتى يقبل المستخدم القيام بذلك، أي أنه سيبقى "جاهزا" على القرص الصلب للمستخدم آخذا المساحة اللازمة لتثبيته، حتى ولو لم يرغب المستخدم في تحميله على الإطلاق.

وتضيف مايكروسوفت: "عندما ستكون الترقية جاهزة، سيتم حثّ المستخدم على تثبيت ويندوز 10 على جهازه".

وفقا للبيانات الصادرة عن تحليلات شركة StatCounter، فقد شكّل نظام التشغيل ويندوز 10 نسبة 4.9% من حواسيب ويندوز في شهر أغسطس/آب، بينما لا يزال ويندوز 7 يستحوذ على حصة 48.1%، إلا أن عدد المستخدمين الذين قاموا بالترقية إلى ويندوز 10 أكبر من الذين قاموا بالترقية إلى ويندوز 7 وويندوز 8 بعد أول شهر من إصدارهما.

المصدر: غارديان