"إنانا" السورية للمسرح الراقص تفتتح أكاديميتها الخاصة في دبي

الثقافة والفن

فرقة إنانا المسرحية السورية الراقصة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h06s

تعتبر فرقة "إنانا" السورية للمسرح الراقص، من أشهر الفرق العربية التي شقت طريقها نحو العالمية، وقد افتتحت مؤخرا أكاديمية الباليه الخاصة بها في مدينة دبي، بالإمارات العربية المتحدة.

واسم "إنانا" مرتبط بآلهة الحب والفن والخصب عند الشعوب القديمة في سوريا،  وهو ذات الاسم الذي اختاره مؤسسو هذه الفرقة المسرحية الراقصة بداية تأسيسها عام 1999، لتحمل معها رسالة الحب السورية وتقدمها على خشبات المسرح العربي والعالمي.

وقال جهاد المفلح مؤسس مجموعة "إنانا" للفنون المسرحية وأحـد أهم الأسـماء السورية في مجال المسرح الراقص، في لقاء خاص مع  قناة  RT  في دبي، قال إن فرقة "إنانا"، التي أصبح عمرها الآن 17 عاما تعتبر أكبر فرقة في الوطن العربي، إذ تضم أكثر من 100 فنان وفنانة.

وتفرع عن الفرقة عدة شركات، ومنها إنانا باليه اكاديمي بالدوحة، والآن افتتحت فرعا جديدا في مدينة الإعلام بدبي، حيث بدأت تستقطب فئة واسعة من الأطفال والأهالي من جميع الجنسيات.

تعتبر أكبر تجمع لأطفال باليه في الوطن العربي

وأضاف المفلح أن إنانا اكاديمي، تعتبر أكبر تجمع لأطفال باليه في الوطن العربي سواء على الصعيد الحكومي أو الخاص، مشيرا إلى أن أهمية هذه التجربة ونجاحها تأتي بسبب التعاون الوثيق مع أكاديمية موسكو للباليه التي قدمت مدرسين وخبراء، وتكامل عملهم مع فريق إنانا الاساسي وفق برامج تعليمية تتوافق مع طبيعة الثقافة العربية.

رسالة إنانا أكاديمي

وقال المفلح إن "الرسالة اليوم، التي توجهها مجموعة إنانا للعالم العربي، هي عدم تأطير الأجيال الصاعدة وتركهم لينشأوا مع ثقافة العنف، ويتجلى ذلك من خلال وضع الأطفال منذ نعومة أظافرهم في مكانهم الصحيح والمدروس، حيث يمكنه الاطلاع على الثقافة والفنون بكافة أشكالها ومشاربها دون الالتزام بنوع معين من الفنون فالاطلاع والتعرف يكفي لتوسيع آفاقه وانفتاحه على الآخر".

من جهتها قالت ألبينا بيلوفا مديرة أكاديمية إنانا للباليه إن "الفرقة بالأساس قدمت عروضا كبيرة داخل سوريا وخارجها ووقفت على خشبات مسارح عالمية في مختلف دول العالم، إذ يمكن اعتبار إنانا فرقة للمسرح الشامل تحتوي كافة أنواع الفنون من تمثيل وسينما وديكور وأزياء، وافتتاح أفرع لها في كل من الدوحة ودبي يعتبر استكمالا لهذه المسيرة الطويلة وذلك من خلال تدريس الأطفال اعتبارا من عمر 3 سنوات وما فوق وذلك بالتعاون مع مدرسين وخبرا من روسيا وفرنسا وألمانيا ".

أما عن فكرة الافتتاح في دبي فتقول بيلوفا إن "الفكرة فرضتها دبي بحد ذاتها، وهي المدينة، التي تتميز بتنوع جالياتها من كافة الجنسيات والثقافات وخاصة من الجنسية الروسية والتي يهتم الأهالي فيها بفنون الباليه والمسرح الاستعراضي، وهذا ما دفع "إنانا غروب"، إلى هذه الخطوة، حيث كانت شهدت تجربة ناجحة في العاصمة القطرية الدوحة، وأصبح لدى الاكاديمية هناك أكبر تجمع طلاب للباليه في منطقة الشرق الاوسط حيث بلغ عددهم أكثر من 600 طالب وطالبة في كافة الفروع من باليه ورقص وتمثيل وموسيقا".

تتميز فرقة "إنانا" بخطها الفني الخاص

وأضافت بيلوفا أن الأطفال قدموا أعمالهم الخاصة، حيث وصلوا إلى مرحلة العرض ومستوى تدريب عالي وذلك وفق المنهج الروسي لأكاديمية موسكو مع تعديلات تتوافق مع طبيعة المنطقة العربية.

وتتميز فرقة "إنانا" بخطها الفني الخاص، من خلال تطوير الفلكلور في بلاد الشام استنادا على فنون الباليه الروسي العريق، حيث قدمت اعمالا  مسرحية ناجحة على خشبات المسرح العربي والعالمي، ومنها (صلاح الدين)، و(صقر قريش)، و(هواجس الشام) و(أجراس القدس الدمشقية) و(جوليا دومنا) و(عاشقات المجد) و(ابناء الشمس)، وغيرها من الاعمال والاستعراضات الأخرى، التي جعلت منها واحدة من أشهر فرق المسرح الراقص في المنطقة العربية.

المصدر: RT

بوتين يجيب على أسئلة الصحفيين في مؤتمر سنوي خاص أمام أكثر من ألف مراسل