سآكاشفيلي: حياتي مهددة

أخبار العالم

سآكاشفيلي: حياتي مهددة ميخائيل ساكاشفيلي وإيغور كولومويسكي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h04a

وصف محافظ مقاطعة أوديسا الأوكرانية، الرئيس الجورجي السابق ميخائيل سآكاشفيلي التصريحات المهينة له التي أدلى بها رجل الاعمال الأوكراني إيغور كولومويسكي بأنها تهديدات مباشرة لحياته.

وكتب ساكاشفيلي الأحد 6 سبتمبر/أيلول على صفحته في "فيسبوك" أن "الأوليغارشي كولومويسكي يقترح إماتتي ككلب بالموت الرحيم. إن الأوليغارشيين بعد فشلهم في رشوي أو نزع المصداقية عني، أقدموا على السيناريو الأخير، وهو التهديد المباشر". وأعرب عن رأيه بأن "الشعب الأوكراني سيضع قريبا بقايا العصابات الوقحة هذه التي تسلطت لعقود، في مكانها".

وفي وقت سابق، وبعد إبداء سآكشفيلي الرأي بأن الاوليغارشيين "يعرقلون إقامة الدولة الأوكرانية ويهيئون البيئة المواتية الأساسية للفساد السياسي"، واتهامه رئيس الوزراء الاوكراني آرسيني ياتسينيوك بأنه يتخذ قرارات لصالح الأوليغارشيين، وخصوصا رينات أحمدوف وإيغور كولومويسكي، أكد الأخير عزمه على حماية "شرفه وكرامته"عن طريق تقديم دعوات قضائية أمام المحاكم.

لكن كولومويسكي ما لبث في حديث مع وسائل إعلام أوكرانية أن لوح بتهديدات أكثر رعبا. فقال إنه "عندما يعض كلب بدون كمّام شخصا، يجب معاقبة الكلب وصاحبه.. أما الكلب، فتتم إماتته بالموت الرحيم في هذه الحالة.. أما في حالتنا، فيمكن إرساله(سآكاشفيلي) إلى جورجيا عن طريق الدفع عند الاستلام، ليتحمل المسؤولية عن الناس الذين عضهم".

يذكر أن روسيا سبق وإن فتحت قضية جنائية بحق إيغور كولومويسكي بتهمة استخدامه طرقا محظورة لإثارة حرب في النزاع بمنطقة دونباس بجنوب شرق أوكرانيا. وتشير بعد وسائل الإعلام إلى أن كولومويسكي يقوم بتمويل بعض الكتائب المسلحة المشاركة إلى جانب الجيش الأوكراني في العملية العسكرية الخاصة التي تقودها كييف في دونباس. ومن بين تلك الكتائب "آزوف" و"آيدار" و"دونباس" و"دنيبر-1" و"دنيبر-2".

المصدر: وكالات روسية