تايلاند.. المجلس الوطني للإصلاح يرفض مسودة الدستور

أخبار العالم

تايلاند.. المجلس الوطني للإصلاح يرفض مسودة الدستورالبرلمان التايلاندي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h03c

رفض المجلس الوطني للإصلاح في تايلاند الأحد 6 أيلول/سبتمبر مسودة الدستور الجديد للبلاد، الأمر الذي سيطيل مدة الحكم العسكري ويؤخر بالتالي موعد الانتخابات إلى أبريل/نيسان عام 2017.

وصوت 135 عضوا في المجلس الوطني المعين من قبل المجلس العسكري الحاكم بعد الانقلاب بـ"لا" على مسودة الدستور الجديد، مقابل موافقة 105 أعضاء، في حين كان من المفترض أن يوافق عليه 124 عضوا لإقراره وطرحه في استفتاء كان من المقرر إجراؤه في يناير/كانون الثاني القادم.

وترى الأحزاب التي رفضت المسودة أن الدستور الجديد يشكل إساءة للديمقراطية لعدة أسباب، من بينها إحتواؤه على فصل يتيح للجنرالات إمكانية التدخل في حالة حدوث أزمة في البلاد.

هذا وتبعا لرفض المسودة فقد بات من الضروري إعادة كتابة الدستور من البداية، وأقرب تقدير للوقت الذي يمكن فيه إجراء الانتخابات هو أبريل/نيسان 2017، علما بأنه في حالة موافقة المجلس الوطني للإصلاح لأصبحت هذه المسودة هي الدستور رقم 20 لتايلاند في 83 عاما.

جدير بالذكر أن الجيش كان قد أعلن انقلابا عسكريا في الـ22 من مايو/أيار عام 2014، حيث أكد حينها قائد القوات البرية الجنرال برايوت تشان أوتشا الاستيلاء على السلطة، مشيرا إلى سعي الجيش لاستعادة النظام وإجراء إصلاحات سياسية.

المصدر: وكالات