اليمن.. مقتل عشرات الحوثيين في مأرب و4 مدنيين بتفجير في البيضاء

الرئاسة اليمنية تتعهد بمعركة مفاجئة لتحرير صنعاء

أخبار العالم العربي

اليمن.. مقتل عشرات الحوثيين في مأرب و4 مدنيين بتفجير في البيضاءقوات التحالف تقصف العاصمة صنعاء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzv6

لقي 22 من مسلحي أنصار الله الحوثي الخميس 3 أيلول/سبتمبر مصرعهم وجرح آخرون في مواجهات بمأرب شرق البلاد مع القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأفادت مصادر مسلحة موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في اليمن بمقتل 22 حوثيا وجرح العشرات في اشتباكات في محافظة مأرب شرقي اليمن، كما أشارت المصادر إلى أن مواجهات عنيفة شهدتها جبهات مأرب بين الطرفين من بينها الجفينة والبلق والمجزر حيث أحرزت القوات المدعومة بقوات التحالف العربي تقدما في مواقع كانت في قبضة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح.

واستحوذت القوات الموالية للحكومة الشرعية الموجودة في الجبهة الغربية لمأرب على 17 صفيحة ذخائر وصناديق قذائف "آر بي جي" وذخائر مختلفة لأسلحة متنوعة بالإضافة إلى الاستيلاء على مجموعة من الرشاشات والمعدات بحسب مصادر يمنية محلية .

قتلى و جرحى بتفجير سيارة مفخخة في محافظة البيضاء وسط اليمن

أعلن مصدر أمني في محافظة البيضاء وسط اليمن لوكالة "سبوتنيك "، ليلة الجمعة، عن مقتل 3 مواطنين وإصابة 8 بتفجير سيارة مفخخة.
وقال المصدر: "قتل 3 مواطنين وأصيب 8 آخرين بتفجير سيارة مفخخة عن بعد في الشارع العام في المدينة ".

إلى ذلك  قصف الطيران السعودي مقرات للحوثيين في محافظة صعدة المعقل الرئيسي للحوثيين شمال صنعاء واستهدف القصف جبل صويح بمنطقة ساقين ومعسكر كهلان ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

غارة على صنعاء

وجدد طيران التحالف الذي تقوده السعودية غاراته في اليمن، بينما ارتفع عدد ضحايا تفجير المسجد في صنعاء، وتعهدت الرئاسة اليمنية بحرب مفاجئة لتحرير العاصمة، كما قام طيران التحالف الذي تقوده السعودية في وقت مبكر من صباح الخميس 3 سبتمبر/أيلول بسبع غارات على مواقع المسلحين الحوثيين في محافظة تعز.

وأفاد سكان محليون بأن مقاتلات التحالف شنت 7 غارات على مواقع الحوثيين في مناطق؛ الحرير والهشمة والدمينة وشارع الأربعين ومعسكر الدفاع الجوي، مشيرين إلى سماع دوي انفجارات هائلة في المدينة ومشاهدة ألسنة اللهب تتصاعد في الأماكن المستهدفة.

تأتي هذه الغارات عقب الدعوة التي وجهها الرئيس عبد ربه منصور هادي أمس الأول، إلى دول التحالف العربي لتكثيف القصف الجوي على تعز ومد اللجان الشعبية هناك بالسلاح.

طيران التحالف يغير على صنعاء

أفادت وكالة أنباء "سبأ" بأن طيران التحالف الذي تقوده السعودية استهدف صباح اليوم حديقة 21 سبتمبر (مقر الفرقة الأولى مدرع سابقا) ومعسكر الصيانة بأمانة العاصمة.

وأوضح مصدر أمني أن طيران التحالف قصف حديقة 21 سبتمبر بشارع الستين بعدة غارات جوية، كما شن عددا من الغارات على معسكر الصيانة بمنطقة سواد حنش.

كما أغارت مقاتلات التحالف على عدد من المواقع في محافظة إب استهدفت تجمعات مسلحي الحوثيين وصالح، في مديرية العدين في منطقتي الصلبة والدفدف.

وأعلنت مصادر من القوات الموالية لهادي في المحافظة أن عناصر منها نصبوا كمينا لآليات عسكرية تابعة للحوثيين في منطقة حدبة ما أدى إلى تدمير مدرعتين وطقم بشكل كامل. وأشارت إلى تمكنها من تطهير سوق الليل والجبال المحيطة به من الحوثيين وقوات صالح.

عبد ربه منصور هادي

معركة تحرير صنعاء ستكون مفاجئة للجميع

على صعيد آخر أعلنت الرئاسة اليمنية أن معركة تحرير صنعاء ستفاجئ الجميع، وقال مختار الرحبي السكرتير الصحفي بمكتب رئاسة الجمهورية، إن "رئيس الجمهورية عقد اجتماعا مع مستشاريه مؤخرا، وتمت الموافقة على خطة تحرير صنعاء".

وواصلت قوات التحالف العربي والقوات الموالية لهادي حشد تعزيزات عسكرية ضخمة بمحافظة مأرب استعدادا لمعركة الحسم، حيث وصل إلى مأرب نحو 500 آلية تضم دبابات ومدرعات وعربات وناقلات جند ومنظومات صواريخ متقدمة، إلى جانب ثماني مروحيات من نوع "أباتشي".

وقال الرحبي إن "عملية تحرير صنعاء ستكون مفاجئة للجميع وسيسقط الانقلاب الحوثي" كما أن "التعزيزات العسكرية في محافظة مأرب ستستمر حتى البدء بساعة الصفر لمعركة تحرير العاصمة".

إلى ذلك أكدت وسائل إعلام نقلا عن  مصدر عسكري رفيع انطلاق العمليات العسكرية لتحرير العاصمة صنعاء خلال الأيام الثلاثة القادمة.

وكانت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، ذكرت، الشهر الفائت، أن عدداً من القيادات العسكرية اليمنية، يتلقى تدريبات في إحدى دول الجوار تحاكي سيناريو حرب تحرير العاصمة، وذلك في إطار الاستعدادات الجارية لعملية تحرير صنعاء.  وذكرت الصحيفة أن عدداً من القيادات الأمنية في وزارة الداخلية وجهازي الأمن القومي والسياسي (المخابرات) تتدرب على "مشروع صنعاء ما بعد التحرير"، وأضافت المصادر أن المشروع يشرف عليه خبراء من دول الخليج والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وأستراليا.

دفعة جديدة من قوات التحالف تعبر الحدود في طريقها إلى مأرب

عبرت الحدود اليمنية السعودية دفعة جديدة من قوات التحالف العربي عبر منفذ الوديعة في طريقها إلى مأرب، ونقل "المشهد اليمني" عن مصادر خاصة أن "دفعة خامسة من قوات الردع العربي عبرت منفذ الوديعة قادمة من منطقة شرورة السعودية وهي في طريقها إلى منطقة صافر شرق مأرب" للالتحاق بالدفعات السابقة من القوات الموجودة حالياً في مأرب.

وأشارت المصادر إلى أن الدفعة الجديدة مسلحة بأسلحة حديثة ومتطورة بينها راجمات صواريخ ومدافع ذاتية الحركة وعربات ومدرعات.

يذكر أن التحالف العربي يرتب منذ أسبوعين لعملية عسكرية برية تنطلق من مأرب لتحرير صنعاء.

وكانت قوات برية ضخمة وصلت إلى منطقة صافر في مأرب خلال الأسبوعين على أربع دفعات متتالية، كما وصل سربان من طيران الأباتشي  إلى مطار صافر العسكري بعد تهيئته.

32 قتيلا و92 جريحا حصيلة ضحايا التفجيرين في صنعاء

ووفق الحصيلة النهائية عن مصادر طبية فقد أسفر التفجيران الإرهابيان اللذان استهدفا مسجدا للزيديين في شمال صنعاء، وتبناهما تنظيم "الدولة الإسلامية" عن سقوط 32 قتيلا و92 جريحا.

وكان التنظيم أعلن على موقع "تويتر" أن انتحاريا فجر نفسه في المسجد وأن سيارة ملغومة كانت متوقفة خارج المسجد انفجرت قرب مسعفين من الحوثيين بعد ذلك بقليل.

المصدر: وكالات