موجة من السخرية على مواقع التواصل بعد إعلان "كاني وست" الترشح لرئاسة الولايات المتحدة

الثقافة والفن

موجة من السخرية على مواقع التواصل بعد إعلان موجة من السخرية على مواقع التواصل بعد إعلان "كاني وست" الترشح لرئاسة الولايات المتحدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzrd

أثار إعلان مغني الراب الشهير "كاني وست"، زوج نجمة تليفزيون الواقع الشهيرة أيضا "كيم كارداشيان"، عن ترشحه لرئاسة الولايات المتحدة عام 2020 موجة كبيرة من السخرية على مواقع التواصل.

جاء إعلان "وست" عن هذا الخبر المفاجئ في حفل توزيع جوائز "إم.تي.في" بعد كلمة ألقاها، اعترف خلالها أنه "تعاطى شيئا" في وقت سابق من مساء ذلك اليوم.

وانهالت التعليقات الساخرة بشأن وست على مواقع التواصل الاجتماعية، وقالت شركة "نت بيز" لتحليل مضمون مواقع التواصل الاجتماعي إن وسم "هاشتاج" كاني 2020 للمغني وست، البالغ من العمر 38 عاما، كان الأكثر تداولا على الإنترنت.

وبعد التعامل معه باعتباره مزحة فجّر طموح "وست" الرئاسي موجة من الصور، منها التي وضعت وجهه على الملصق الدعائي الشهير لحملة باراك أوباما للرئاسة، كما تم تركيب صورته على "جبل راشمور" المنحوت عليه وجوه الرؤساء الأمريكيين إبراهام لنكولن وتوماس جيفرسون وتيودور روزفلت.

وأظهرت استطلاعات رأي ساخرة تقدم "وست" على المرشح الجمهوري الأبرز حاليا "دونالد ترامب"، فيما تم تركيب بعض الصور التي تظهر فيها "كيم" وشقيقتاها "كولي" و"كورتني" كارداشيان خارج البيت الأبيض.

وازدادت حدة السخرية عندما شارك الموقع الموسيقي "بيلبورد دوت كوم" في المزحة مقترحا تولي مغني الراب "جي-زي" منصب نائب الرئيس والمغنية الشهيرة "تيلور سويفت" حقيبة الدبلوماسية في الخارجية الأمريكية.

هذا ويعتبر "ويست" واحدا من أكثر الفنانين مبيعات وبين الفنانين الأكثر تتويجاً بالجوائز في مجال الموسيقى، حيث فاز بما مجموعه 21 جائزة غرامي، مما يجعل منه واحدا من أكثر الفنانين تتويجاً في كل العصور بهذه الجائزة، والفنان الأكثر تتويجاً من أي شخص آخر في عمره.

واختارت "تايم" أيضا "ويست" واحد من 100 شخص ضمن الأكثر نفوذا في العالم، فضلا عن كونه مدرجاً في عدد من القوائم السنوية لمجلة "فوربس".

وقد ولد كاني ويست في الـ8 من يونيو/حزيران عام 1977 في أتلانتا بولاية جورجيا، وفي سن الثالثة انفصل والداه وانتقل مع والدته إلى شيكاغو، إلينوي. وكان والده راي ويست واحدا من أول المصورين الصحفيين السود في "أتلانتا جورنال كونستيتيوشن" وأصبح فيما بعد مستشارا مسيحيا، أما أم "ويست" فهي الدكتورة دوندا وليامز ويست أستاذة اللغة الإنجليزية في جامعة كلارك أتلانتا، ورئيسة قسم اللغة الإنجليزية في جامعة ولاية شيكاغو قبل تقاعدها لتعمل مديرة أعمال لابنها.

المصدر: رويترز

أفلام وثائقية