المعارضة السورية الداخلية تدعو إلى عقد لقاء تشاوري ثالث في موسكو

أخبار العالم العربي

المعارضة السورية الداخلية تدعو إلى عقد لقاء تشاوري ثالث في موسكووزارة الخارجية الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gz78

دعا وفد ملتقى الحوار الوطني السوري بعد لقائه نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، إلى لقاء تشاوري ثالث للمعارضة السورية في موسكو.

وتأتي هذه الدعوة في الوقت الذي تواصل فيه موسكو مشاوراتها مع مختلف القوى السياسية السورية، حيث يزور وفد معارضة الداخل الذي يضم ممثلين عن وفد ملتقى الحوار الوطني، موسكو في الفترة ما بين الـ 23 والـ 30 أغسطس/آب.

وقال علي حيدر رئيس وفد معارضة الداخل، وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية في تصريح لوكالة "سبوتنيك" بعد محادثات مع ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسية الاثنين 24 أغسطس/آب، إن لقاء "موسكو-3" بات ضروريا، نظرا لاستحالة استئناف عملية جنيف في الظروف الراهنة.

وكانت موسكو قد استضافت في يناير/كانون الثاني وأبريل/نيسان الماضيين لقاءين للمعارضة السورية، وقدم الجانب الروسي فيما بعد اللقاء الثاني ورقة من 10 بنود تسجل المواقف المتطابقة لفصائل المعارضة السورية.

وذكرت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية أن أعضاء الوفد سيعقدون أيضا لقاءات في مجلسي الاتحاد والدوما الروسيين وفي مجلس مفتي روسيا، بالإضافة إلى اللقاء مع فيتالي نعومكين منسق لقاءات موسكو التشاورية بشأن التسوية السورية والمدير العلمي لمعهد الاستشراق في موسكو.

وقال فيصل عزوز، أحد أعضاء الوفد، في تصريح لـ "RT": "في لجنة متابعة الحوار هناك بعثي ومعارض وعضو برلمان وهناك ممثلون عن هيئات مجتمع مدني وقوى سياسية متعددة الانتماءات، ولكنها متفقة على القيم السورية وإننا اليوم بحاجة إلى وقف نزيف الدماء".

بدوره قال طارق أحمد عضو قيادة الحزب السوري القومي الاجتماعي أنه "لا يجب حصر الموضوع فقط ما بين معارضة الخارج والحكومة كما يريد البعض في الخارج.. نحن صيغة سياسية تريد التوفيق ما بين الجهات المختلفة".

طارق أحمد عضو قيادة الحزب السوري القومي الاجتماعي

وكان ميخائيل بوغدانوف قال إن موسكو بدأت الخطوات العملية للإعداد لمؤتمر "جنيف 3" الخاص بالتسوية السورية.

وتابع: "يجب أن يدرك الجميع أن "جنيف-3" ليس لقاء منفصلا، بل عملية تفاوض ستتطلب توفر الإرادة السياسية والصبر والوقت. إننا نرى أن عقد مثل هذا المؤتمر يستحق دعمنا، ولذلك بدأنا الخطوات العملية للإعداد لجنيف-3".

 وتابع الدبلوماسي الروسي أن نتائج لقاءات المعارضة السورية في موسكو والقاهرة يجب أن تشكل قاعدة مشتركة لإجراء المفاوضات مع دمشق في إطار عملية "جنيف-3".

وأوضح أنه بالإضافة إلى المشاورات التي أجراها ممثلو المعارضة السورية "على مسار موسكو"، عقد لقاءان مثمران في القاهرة، ومشاورات في بروكسل وأستانا. وأردف: "أما الآن، فتولدت فكرة توحيد عمليات الحوار كافة، وتحديد المكان والموعد لكي يجتمع المشاركون في اللقاءات السابقة، معتمدين في مناقشاتهم الجديدة على نتائج لقاءات موسكو والقاهرة".

وشدد على أن هذه القاعدة يجب أن تمثل الموقف المشترك للمعارضة السورية في المفاوضات المستقبلية مع دمشق.

ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي

كما توقع بوغدانوف أن تبدأ مجموعة الاتصال الدولية حول سوريا التي اقترح المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا تشكيلها، العمل في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأوضح الدبلوماسي الروسي أن مهمة هذه المجموعة التي سيشارك اللاعبون الخارجيون فيها هي ضمان الطابع المستقر للمفاوضات بين الأطراف السورية، وتنسيق موقف اللاعبين الخارجيين من أجل التأثير على المفاوضين بصورة إيجابية وبناءة.

هذا وتجري الخارجية الروسية منذ مطلع الشهر الجاري مناقشات مكثفة مكرسة للملف السوري، إذ استقبلت وزيري الخارجية السعودي عادل الجبير والإيراني محمد جواد ظريف و3 وفود للمعارضة السورية. كما يواصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مناقشاته بشأن سبل تسوية الأزمة السورية مع نظيره الأمريكي جون كيري عبر الهاتف.

المصدر: وكالات