مقتل 5 أشخاص في غارة إسرائيلية جديدة على الأراضي السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gyzu

أفاد التلفزيون السوري بأن الطيران الإسرائيلي شن صباح الجمعة 21 أغسطس/آب غارة جديدة على منطقة القنيطرة، استهدفت سيارة مدنية في الكوم وقتل 5 مدنيين.

بدوره أكد وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون توجيه الضربة، مضيفا أنها استهدفت سيارة كانت تقل بين 4 إلى 5 عناصر من المجموعة المسؤولة عن إطلاق صواريخ على مناطق خاضعة للسيطرة الإسرائيلية الخميس.

من جانب آخر، نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن ضابط رفيع المستوى في الجيش الإسرائيلي أن الهجوم وقع داخل الأراضي السورية على مسافة 10-15 كيلومترا من الحدود، وفي منطقة خاضعة لسيطرة الجيش السوري.

وقال الضابط إن مجموعة المسلحين الذين تم استهدافهم  كانوا ينتمون إلى "الجهاد الإسلامي" وعملوا تحت تغطية إيرانية.

وفي وقت سابق ذكرت وكالة "سانا" أن مواطنا سوريا قتل وأصيب 7  في حملة غارات شنتها إسرائيل على منطقة القنيطرة في هضبة الجولان، وذلك ردا على القصف الصاروخي الذي اعتبره الجيش الإسرائيلي "مدبرا" وحمل "الجهاد الإسلامي" مسؤوليته.

 وكانت 4 صواريخ على الأقل سقطت في الجولان المحتل ومناطق مفتوحة في الجليل الأعلى.

واستهدفت الغارات الإسرائيلية 14 موقعا في الأراضي الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية في هضبة الجولان.

بدوره نسب تقرير التلفزيون إلى مصدر عسكري قوله إن "عدة صواريخ" استهدفت مركزا للنقل ومبنى حكوميا في منطقة القنيطرة في هضبة الجولان.

وجاء في بيان للجيش الإسرائيلي أن إطلاق الصواريخ جاء بتوجيهات وتمويل إيراني، محملا سوريا في الوقت ذاته المسؤولية الكاملة عن العملية.

ونقل موقع إسرائيلي عن مصدر عسكري ان المدعو سعيد ايزدي قائد الوحدة الفلسطينية في قوة القدس التابعة للحرس الثوري الايراني يقف وراء اطلاق القذائف الصاروخية من الاراضي السورية باتجاه الجليل الاعلى وهضبة الجولان.

واشار المصدر الى ان ايزدي يشرف على تهريب الاسلحة الى لبنان وسوريا كما ان اصدر توجيهاته الى عناصر الجهاد الاسلامي بتنفيذ عملية اطلاق النار. واضاف ان اطلاق القذائف يندرج في اطار السياسة الايرانية الهادفة الى تصعيد الاوضاع الأمنية على الحدود وتحويل الحدود الإسرائيلية السورية الى جبهة قتال.

بدورها نفت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الادعاءات الاسرائيلية التي تحدثت عن مسؤولية الحركة عن اطلاق صواريخ نحو الجليل المحتل من الأراضي السورية.

وقال مسؤول المكتب الاعلامي للحركة داوود شهاب في تصريح صحفي "هذه محاولة مفضوحة وغير بريئة من قبل الاحتلال لصرف الأنظار والتعمية على قضية محمد علان".

وبين شهاب بأن "سرايا القدس وجودها وعملياتها وسلاحها داخل فلسطين المحتلة ، والعدو يعرف كيف واين سترد السرايا عندما تقرر . و حذر شهاب الاحتلال من مغبة اتخاذ هذه الاتهامات ذريعة للمساس بالحركة وقيادتها".

كما تشهد القنيطرة اشتباكات بين الجيش السوري من جهة وفصائل المعارضة المسلحة وفي مقدمتها "جبهة النصرة" ويشكل اللواء 90 أحد أكبر التشكيلات العسكرية السورية في المحافظة.

تعليق مراسلتنا في القدس

تعليق مراسلنا في دمشق

الباحث والمحلل السياسي ثائر إبراهيم

المصدر: RT

الأزمة اليمنية