التحالف يقصف ميناء الحديدة واللجان تتقدم في إب والبيضاء

أخبار العالم العربي

التحالف يقصف ميناء الحديدة واللجان تتقدم في إب والبيضاءاستمرار المعارك في اليمن بين اللجان الشعبية والحوثيين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gyt7

قصف التحالف بقيادة السعودية الثلاثاء 18 أغسطس/آب ميناء الحديدة ودمر رافعات ومخازن في مركز رئيسي لدخول المساعدات الواردة من الخارج إلى شمال البلاد، حسبما أفاد مسؤولون بالميناء.

ويقع ميناء الحديدة في منتصف الساحل الغربي لليمن على البحر الأحمر وهو المنفذ البحري الوحيد الذي كانت تسيطر عليه جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، ويرى مراقبون أن قصفه سيؤدي إلى فقدان المنفذ البحري الذي كان يغذي العاصمة صنعاء معقل الحوثيين، بالوقود ومواد التموين.

ويسيطر المقاتلون الحوثيون الموالون لصالح على الحديدة التي تقع غرب صنعاء ويسيطرون أيضا على أراض جبلية ومناطق ساحلية تصل جنوبا إلى إب التي تقع على بعد نحو 200 كيلومتر جنوب شرقي الميناء.

يشار إلى أن ناشطون إغاثة قد اشتكوا فيما سبق من أن الحصار البحري الذي يفرضه التحالف حال دون دخول مساعدات إلى اليمن الذي يواجه أزمة انسانية، في المقابل اتهم التحالف الحوثيين بالاستيلاء على شحنات مساعدات لاستغلالها في أغراض الحرب.

وأفادت تقارير إخبارية بأن مقاتلون من جماعة الحوثي دمروا عدد من الآليات السعودية في منطقة حدودية، دون الاشارة إلى سقوط جرحى.

من ناحية أخرى، أسفرت الاشتباكات المستمرة في عدد من مناطق مدينة تعز بين اللجان الشعبية والحوثيين، عن سقوط عدد من القتلى والجرحى، فيما يواصل التحالف قصف جنوب اليمن، في حين تواصل اللجان الشعبية تقدمهما في إب والبيضاء.

تعز: أكثر من 80 قتيلا في 24 ساعة

وأدت المعارك في تعز التي تواصلت الاثنين بين القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وجماعة الحوثيين إلى مقتل أكثر من 80 شخصا خلال 24 ساعة، حسبما أفادت مصادر عسكرية.

وأوضحت المصادر أنه عثر تحت الأنقاض في مناطق المعارك على جثث لـ50 مسلحا من جماعة الحوثي، فيما قتل 31 فردا من قوات موالية لهادي.

هذا وسيطرت اللجان الشعبية على عدة مواقع استراتيجية في المدينة وحاصرت أخرى، من جهة ثانية سقط عدد من القتلى والجرحى جراء مواجهات دارت في منطقة السياني على الطريق الرابط بين محافظتي إب وتعز، أما في البيضاء وسط البلاد فقد سيطرت اللجان الشعبية على منطقة "عـقبة ثـرة" الاستراتيجية، بعد معارك استمرت أياما وأوقعت عشرات القتلى.

إلى ذلك، أفادت مصادر بسقوط 20 قتيلا وجريحا في اشتباكات عنيفة في مديرية بيحان بمحافظة شبوة.

وشنت مقاتلات التحالف عدة غارات جوية أيضا في محافظة إب الجنوبية، وقالت مصادر محلية إن طيران التحالف شن أكثر من غارة جوية على نقطة شذبان في بعدان ورتل عسكري حوثي كان متوجه إلى مديرية بعدان وأدى القصف إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الحوثي والقوات الموالية لصالح.

وقصف طيران التحالف، قبل 4 أيام، تجمعات وتعزيزات تابعة لجماعة الحوثي والقوات الموالية لصالح في الحديدة، كانت في طريقها للحوثيين في محافظة إب الجنوبية.

وذكر "المشهد اليمني"، أن التحالف شن غارات مكثفة على معسكر لبنات بالجوف وأوقع خسائر كبيرة في المقاتلين والعتاد العسكري للحوثيين، وكانت جماعة الحوثي سيطر على معسكر لبنات مطلع يونيو/حزيران الماضي.

مقاتل في صفوف اللجان الشعبية

الرياض تشترط قرار 2216 لحل الأزمة في اليمن

وسياسيا، أكدت الرياض على أهمية "التطبيق غير المشروط" لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 بشأن اليمن، كشرط لحل الأزمة اليمنية، جاء هذا خلال الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، مساء الاثنين 17 أغسطس/آب بجدة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن وزير الإعلام السعودي، عادل بن زيد الطريفي، قوله إن المجلس شدد على أهمية التطبيق غير المشروط لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 لإخراج اليمن من أزمته مع ضرورة تكثيف الجهود لتوفير المساعدات الإنسانية للشعب اليمني.

مجلس الأمن الدولي

كان مجلس الأمن الدولي، في 14 أبريل/ نيسان الماضي، أصدر قرارا 2216، يقضي بالانسحاب الفوري لقوات الحوثيين، والرئيس السابق لعلي عبد الله صالح، من المناطق التي استولوا عليها، وتسليم أسلحتهم، والدخول في مفاوضات بهدف التوصل إلى حل سلمي.

وعلى صعيد آخر، دان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني احتلال جماعة الحوثي مبنى سفارة الإمارات في العاصمة صنعاء، ووصفه بأنه انتهاك صارخ لاتفاقية "فيينا" للعلاقات الدبلوماسية.

تعليق مراسلنا في تعز

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية