ارتفاع حصيلة الهجوم الذي أودى بحياة وزير باكستاني إلى 20 قتيلا

أخبار العالم

ارتفاع حصيلة الهجوم الذي أودى بحياة وزير باكستاني إلى 20 قتيلامقتل 15 أشخاص بينهم وزير داخلية إقليم البنجاب بهجوم في باكستان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gyp0

ارتفعت حصيلة هجوم الأحد على منزل وزير داخلية إقليم البنجاب شمال شرق باكستان الاثنين 17 أغسطس/آب إلى 20 قتيلا.

وأفاد مراسلنا في إسلام آباد في وقت سابق نقلا عن مصادر أمنية باكستانية بأن 15 شخصا بينهم وزير داخلية الولاية شجاع خان زاده، لقوا مصرعهم في التفجير الذي استهدف منزل الوزير حيث كان يعقد اجتماعا.

وزير داخلية إقليم البنجاب شمال شرق باكستان شجاع خان زاده

وتواجد في مكان الانفجار ما بين 20 الى 30 شخصا، حيث ما يزال بعضهم تحت الأنقاض بينما تستمر عملية البحث والانقاذ، وتم نقل 17 جريحا الى المستشفيات. وذكرت وسائل إعلام باكستانية الأحد أن وزير الداخلية ما يزال تحت الأنقاض جراء التفجير الضخم الذي تسبب بانهيار المبنى في قرية شادي خان بمقاطعة أتوك الواقعة على بعد 70 كيلومترا شمال غرب العاصمة.

 

وأعلنت الشرطة الاثنين أن انتحاريين اثنين (وليس واحدا) نفذا الهجوم، اذ كان أحدهم داخل قاعة المنزل والآخر في الخارج.

ومن اللافت أن عدة منظمات متطرفة أعلنت في وقت واحد مسؤوليتها عن الهجوم، وهي "عسكر جهنكوي" و"طالبان باكستان" و"جماعة الأحرار"، فيما كان الوزير قد حصل على تهديدات من القاعدة. كما تشير معطيات أخرى الى أن تنظيم "الدولة الإسلامية" نفذ العملية بالاشتراك مع حركة طالبان.

وكانت مصادر في الداخلية الباكستانية قد قالت إن جماعة "عسكر جهنكوي" المتطرفة المحظورة في البلاد، تبنت الهجوم، معتبرة أنه جاء ردا على مقتل زعيم الجماعة، مالك إسحاق، حين حاول مسلحون تحريره من يد الشرطة أثناء نقله إلى سجن آخر في 29 يوليو/تموز الماضي.

سلاح الجو الباكستاني يقضي على عشرات المسلحين في قصف جديد

في ذلك الوقت، قضت مقاتلات سلاح الجو الباكستاني على 50 مسلحا على الأقل خلال قصف جوي نفذته صباح الاثنين شمال غرب البلاد.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن الجيش الباكستاني "مقتل 50 على الأقل من الإرهابيين في غارات جوية دقيقة في شوال وغارلاماي بعد ظهر اليوم. هناك تقارير تفيد بأن البنية التحتية للإرهابيين" في المنطقة، بما في ذلك مستودع للذخيرة، أصيب بأضرار جسيمة.

يذكر أنه فور وقوع التفجير الأحد الماضي، أسفر قصف مواقع المسلحين في منطقة القبائل شمال وزيرستان من قبل الطيران الحربي عن مقتل 40 منهم على الأقل.

وأفاد موقع "إيكسبرس تريبيون" بأن قصف المعاقل القيادية المموهة في وادي شافال جاء بعد ساعات على العملية في إقليم البنجاب. وأوضح أن رئيس أركان القوات البرية الباكستانية، الجنرال راحيل شريف ندد بالهجوم في إقليم البنجاب وأمر قواته بإيجاد منظمي العملية بأسرع وقت.

تعليق مراسلنا في إسلام آباد

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون