روسيا تتلف بضائع محظورة دخلت إلى البلاد بشكل غير شرعي

مال وأعمال

روسيا تتلف بضائع محظورة دخلت إلى البلاد بشكل غير شرعيروسيا تتلف بضائع محظورة دخلت إلى البلاد بشكل غير شرعي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxv3

أتلفت روسيا شحنات من منتجات غذائية محظورة منتجة في أوروبا، تم مصادرتها في وقت سابق، كانت قد دخلت إلى الأراضي الروسية بشهادات منشأ مزورة.

وقالت مصلحة الرقابة البيطرية والصحة النباتية الفدرالية الروسية الثلاثاء 4 أغسطس/آب: "أتلف اليوم في مقاطعة سمارا الروسية شحنات من المنتجات الغذائية كانت قد صودرت في أبريل/نيسان الماضي، مكونة من 114 طن من منتجات لحوم الخنزير، مرفقة بشهادات منشأ من البرازيل، وكانت قد أثارت شكوك المفتشين وتم مصادرتها، وبعد التحقيق، لم تؤكد السلطات البرازيلية صحة الشهادات المرفقة، ما عزز شبهات مصلحة الرقابة البيطرية والصحة النباتية الفدرالية بأنها ذات منشأ أوروبي".

يشار إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان قد وقع مرسوما نهاية الشهر الماضي يقضي بإتلاف المنتجات الغذائية والزراعية المحظور توريدها إلى روسيا، وذلك بعد أن قررت موسكو فرض عقوبات موازية للعقوبات الغربية التي فرضت على روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية.

وكانت روسيا قد فرضت قيودا في أغسطس/آب عام 2014 على واردات المواد الغذائية من الدول التي فرضت عقوبات عليها، كدول الاتحاد الأوروبي، وطال الحظر واردات اللحوم والنقانق والسمك والخضروات والفواكه ومنتجات الألبان، وفي 25 من يونيو/حزيران 2015 قررت روسيا تمديد الحظر لمدة عام آخر حتى 5 أغسطس/آب عام 2016، وذلك ردا على قرار الاتحاد الأوروبي تمديد عقوباته على روسيا حتى 31 من يناير/كانون الثاني 2016.

هذا وينص القانون على إتلاف جميع المنتجات المحظورة المصادرة بغض النظر عن الجهة المسؤولة عن استيرادها، علما أن أحكام المرسوم الرئاسي لا تسري على المنتجات التي يتم إدخالها إلى روسيا من قبل الأفراد للاستخدام الشخصي، بشرط أن لا تتعارض مع القوانين الصحية المتبعة في روسيا.

المصدر: وكالات

توتير RTarabic