مذنب المسبار روزيتا على وشك تحقيق أقرب مسافة له من الشمس

الفضاء

مذنب المسبار روزيتا على وشك تحقيق أقرب مسافة له من الشمسمذنب المسبار روزيتا على وشك تحقيق أقرب مسافة له من الشمس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxus

سيصل المذنب 67P أقرب نقطة له من الشمس يوم الخميس 13 أغسطس/آب 2015، وهي النقطة التي سيشهد فيها سطحه نشاطا ملحوظا، بسبب ارتفاع درجة حرارته وذوبان الجليد على سطحه.

ولا يزال هذا المذنب المُطارد من قبل المسبار روزيتا التابع لوكالة الفضاء الاوروبية، لا يزال موطنا للمركبة فيله، التي هبطت على سطحه العام الماضي، ولم يستلم منها علماء الوكالة أية إشارات منذ شهر يونيو/حزيران الماضي، منذ آخر استيقاظ لها، وذلك بسبب وقوعها في مكان لا تصله اشعة الشمس.

هذا ويسافر المذنب الأشهر داخل المجموعة الشمسية بالنسبة لعلماء الفلك على كوكب الأرض في مدار يستغرق 6.5 سنة لإكمال دورته حول الشمس، ويكون المذنب في أقرب نقطة للشمس أثناء الدوران بهذا المدار على بُعد حوالي 186 مليون كيلومتر، أي ما يعادل منتصف الطريق بين مداري الأرض والمريخ، أما أبعد نقطة للمذنب عن الشمس فيكون فيها على بُعد 850 مليون كيلومتر.

ما الذي سيحدث للمذنب عند اقترابه من الشمس ؟    

مع اقتراب المذنب من الشمس يسخن سطحه ببطء، وهذا يعني أن الجليد داخل جسم المذنب سيتعرض للتبخر وللخروج إلى الفضاء، وسيحمل الغبار معه، وهذه العملية تخلق ما يشبه "الذيل المبدع" للمذنب، والذي يمكن رؤيته في بعض الأحيان من الأرض.

ويراقب المسبار روزيتا التابع لوكالة الفضاء الأوروبية كيفية تطور المذنب، كما سيلاحظ الرشقات النارية لنشاط السطح على مدى شهري أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول.

والحقيقة التي لا يعرفها حقا الكثيرون هو صعوبة التنبؤ بما سيحدث للمذنب، مع اقترابه من الشمس، فقد يصبح أكثر تصدعا، وحتى يمكن أن يتفكك، ويمكن أن ينفصل الفصّان المكونان له. أو من الممكن ألا يحدث شيء غير معتاد على الإطلاق، فقط مجرد زيادة معتدلة في طرد الغبار من السطح.

ويقول العلماء إن عدم القدرة على التنبؤ بمصير المذنبات هو جزء من المتعة حول دراستها.

ما الذي سيفعله المسبار روزيتا في هذه الأثناء ؟

وسيواصل المسبار روزيتا الطيران حول المذنب على مسافة منه تبلغ حوالي 150 كيلومترا، ويرغب فريق البعثة في وكالة الفضاء الاوروبية (ESA) أن يبقى المسبار بعيدا قدر الإمكان من المذنب، ليكون في مأمن من المواد المقذوفة منه مع اقترابه من الشمس.

وسيبقى المسبار مراقبا لتدفق الغاز والغبار وبيئة البلازما حول المذنب.

المصدر: يورو نيوز

توتير RTarabic