واشنطن تدرس تدفيع الفلسطينيين ثمن عملياتهم في المدن الإسرائيلية

أخبار العالم

واشنطن تدرس تدفيع الفلسطينيين ثمن عملياتهم في المدن الإسرائيليةمحكمة أمريكية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxfk

كشفت الحكومة الأمريكية الأربعاء 29 يوليو/تموز أنها تدرس دعوى قضائية ضد منظمة التحرير الفلسطينية تتهمها بدعم هجمات إرهابية في إسرائيل.

وأوضحت أنها تدرس ما إذا كان يتعين على منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية سداد دفعة مقدمة من غرامة بمئات الملايين من الدولارات، وكشفت وزارة العدل الأمريكية عن مبلغ الفائدة المحتمل في القضية في خطاب أودع اليوم في محكمة اتحادية بمانهاتن بعد مضي 6 أشهر على حصول 10 عائلات أمريكية على حكم بتعويض قدره 655 مليون دولار ضد منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية.

وقالت وزارة العدل إنها ستحسم قرارها في الـ10 من شهر أغسطس/آب، كما طالب محامو العائلات من القاضي إضافة فوائد بقيمة 165 مليون دولار إلى مبلغ التعويض الذي حكم لفائدتهم في المحاكمة.

وحصلت العائلات اليهودية الأمريكية على مبلغ 218.5 مليون دولار كتعويض عن أضرار وهو مبلغ زاد بصورة مباشرة ثلاثة أضعاف بموجب قانون مكافحة الإرهاب الأمريكي الصادر في 1992 ليصل إلى 655.5 مليون، فيما يقول محامو الدفاع إن إضافة الفائدة المطلوبة من شأنه رفع المبلغ إلى 1.15 مليار دولار.

وكانت العائلات قد طالبت بتعويضات مالية على الهجمات التي وقعت بين عامي 2002 و2004 والتي أسفرت عن مقتل 33 شخصا وإصابة 450 بجروح.

ويعود أصل القضية المرفوعة في واشنطن، والمعروفة باسم كليمان ضد السلطة الوطنية الفلسطينية، إلى العام 2002  قتلت استر كليمان، وهي مدرسة تعيش في مستوطنة بالضفة الغربية إثر إصابتها بعيار ناري أطلقه مسلح على الحافلة التي كانت تستقلها وهي متوجهة الى عملها.

 ورفعت عائلة كليمان قضيتها عام 2004، وهو العام نفسه الذي قدمت أسر ضحايا هجمات أخرى في القدس دعوى قضائية ضد السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية في محكمة منطقة جنوب نيويورك.

وحمل أصحاب الشكوى السلطة الفلسطينية وحركة فتح مسؤولية دعم هجمات نفذتها عناصر من كتائب شهداء الأقصى، الجناح المسلح لفتح، وقالت إنهم تلقوا رواتبا من السلطة الفلسطينية وتمويلا من الحركة.

وفي الأثناء، أعلنت منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية، استئنافهما لقرار هيئة المحلفين الأمريكية، فيما رحبت تل أبيب بالقرار.

وكانت إسرائيل هددت مرارا بملاحقة منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة في المحاكم الدولية بشأن العمليات الفلسطينية في العمق الإسرائيلي.

يذكر أن الحكومة الإسرائلية أكدت علنا على لسان رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو نية تل أبيب التوجه إلى المحاكم الدولية لتجريم السلطة الفلسطينية على تحالفها مع حركة حماس.  

وأتت التهديدات الإسرائيلية فور إعلان الفلسطينيين عن نيتهم التوجه إلى محكمة الجنايات الدولية بعد الاعتراف بفلسطين بدولة غير عضو في الأمم المتحدة.

المصدر: "رويترز"