الدائنون يعودون إلى اليونان لبحث حزمة مساعدات جديدة

مال وأعمال

الدائنون يعودون إلى اليونان لبحث حزمة مساعدات جديدةالدائنون يعودون إلى اليونان لبحث حزمة مساعدات جديدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gx46

تنطلق في أثينا الجمعة 24 يوليو/تموز محادثات تقنية بين اليونان ودائنيها الدوليين حول خطة الإنقاذ الثالثة، وذلك بعد أن صادق البرلمان اليوناني على الإصلاحات التي طالب بها الدائنون.

وتعول الحكومة اليونانية على إتمام المباحثات التقنية حول خطة الإنقاذ التي مدتها 3 سنوات وتبلغ نحو 86 مليار يورو، مع "رباعية" الدائنين (صندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي والمفوضية الأوروبية وآلية الاستقرار الأوروبية) قبل 18 أغسطس/آب المقبل، وذلك قبل موعد استحقاق دين للمركزي الأوروبي يبلغ 3.2 مليار يورو بتاريخ 20 أغسطس/آب، كما يتعين على اليونان سداد 1.5 مليار يورو إلى صندوق النقد الدولي في سبتمبر/أيلول.

وأعلن مفوض الشؤون الاقتصادية بالاتحاد الأوروبي بيير موسكوفيتشي يوم أمس انطلاق المباحثات مع أثينا.

البنك المركزي اليوناني في العاصمة أثينا

كما أشادت المفوضية الأوروبية بموافقة البرلمان اليوناني على المجموعة الثانية من حزمة الإصلاحات، وقالت متحدثة باسم المفوضية يوم الخميس في بروكسل إن اليونان قامت "بخطوة أخرى مهمة في اتجاه تنفيذ التزاماتها".

وأضافت أن أثينا نفذت تعهداتها "في الوقت المناسب وبطريقة مرضية للغاية"، مشيرة إلى إمكانية المضي قدما في المباحثات حول الحزمة الثالثة من المساعدات.

هذا واشترط الدائنون على أثينا إقرار مجموعة من الإصلاحات مؤلفة من شقين قبل البدء بالمباحثات حول خطة المساعدات هذه التي تنقذ اليونان من شبح الإفلاس، وكان البرلمان اليوناني قد صادق على الشق الأول من الإجراءات التقشفية والتي تضمنت إجراءات تتعلق بزيادة ضريبة القيمة المضافة من 13% إلى 23% ورسوم الضمان الاجتماعي الأسبوع الماضي، ودخلت الإجراءات حيز التنفيذ بداية الأسبوع الحالي.

البرلمان اليوناني

وأدرج البرلمان اليوناني الشق الثاني من الإجراءات يوم أمس الخميس والتي تتضمن إدراج التوجيهات الأوروبية التي أقرت في 2013 خلال الأزمة في قبرص، وتنص على ضمان الودائع المصرفية التي تصل قيمتها إلى 100 يورو، وكذلك إصلاح قانون الأحوال المدنية لتسهيل وتبسيط عمل القضاء وخفض نفقاته.

كما استطاعت أثنيا يوم الاثنين تسديد ديون تصل إلى 6 مليارات يورو للبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي مستفيدة من قرض قصير الأجل من الاتحاد الأوروبي بقيمة 7.16 مليار يورو، تزامنا مع إعادة فتح البنوك في البلاد كأولى العلامات الحذرة على عودة الحياة إلى طبيعتها.

ويتوجب على السلطات اليونانية الأسبوع المقبل البت في موعد استئناف عمل سوق أثينا للأوراق المالية المقفل منذ 29 حزيران/يونيو الماضي.

المصدر: وكالات