الشرطة تفرق احتجاجات بالقوة في إسطنبول على خلفية تفجير سروج

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwvj

صدت الشرطة التركية في إسطنبول الاثنين 20 يوليو/تموز باستعمال قنابل الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه متظاهرين حملوا الحكومة المسؤولية عن التفجير الانتحاري في سروج المحادة لسوريا.

وأفاد شاهد عيان بأن الشرطة في إسطنبول أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع ومدافع من المياه عندما تحول الاحتجاج على التفجير الانتحاري، الذي يشتبه أنه من تنفيذ "الدولة الإسلامية"، إلى أعمال عنف، وأضاف أن الاحتجاج كان سلميا إلى حد كبير إلا أن بعض المحتجين ألقوا زجاجات على الشرطة مما أجج الوضع وجعل الشرطة تفرق المحتجين باستعمال خراطيم المياه وقنابل الغاز المسيل للدموع.

الشرطة تفرق احتجاجات بالقوة في اسطنبول

وتجمع المئات بالقرب من ميدان تقسيم وسط إسطنبول بعد التفجير الذي وقع في بلدة سروج الحدودية ذات الأغلبية الكردية مما أسفر عن مقتل 30 شخصا على الأقل، وقد ردد البعض شعارات معارضة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية الحاكم.

وفي وقت سابق حمل حزب العمال الكردستاني الحكومة التركية المسؤولية عن الهجوم الذي وقع الاثنين، مشيرا إلى أن أنقرة دعمت وشجعت "داعش" في مواجهة الأكراد بسوريا.

المصدر: وكالات