اللجنة السياسية لمجموعة الاتصال حول أوكرانيا تعقد اجتماعا في مينسك

أخبار العالم

اللجنة السياسية لمجموعة الاتصال حول أوكرانيا تعقد اجتماعا في مينسكفندق في مينسك حيث تجري لقاءات مجموعة الاتصال بشأن الأزمة الأوكرانية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwhf

أعلنت وزارة الخارجية البيلاروسية عن اختتام اجتماع عقدته في مينسك الثلاثاء 14 يوليو/تموز اللجنة الفرعية "السياسية" التابعة لمجموعة الاتصال حول تسوية النزاع المسلح في أوكرانيا.

وقبل بدء الاجتماع الذي جرى خلف أبواب مغلقة قال أحد المشاركين في المحادثات إن الأطراف ستركز على مناقشة مسألتين رئيسيتين هما الانتخابات المحلية في منطقة دونباس ومنح هذه المنطقة وضعا قانونيا خاصا.

وفي وقت سابق أفاد مبعوث جمهورية لوغانسك الشعبية (المعلنة من جانب واحد شأنها شأن جمهورية دونيتسك الشعبية) فلاديسلاف دينيغو بأن الجمهوريتين تعولان على إمكانية بحث موضوع الانتخابات وإدخال تعديلات على الدستور الأوكراني.

ووضعت هاتان القضيتان موضع اهتمام طرفي النزاع بعد أن قامت اللجنة الدستورية الأوكرانية بطرح مشروعها للإصلاح الدستوري أمام نواب البرلمان الأوكراني، دون أن تتم مناقشته مع ممثلي دونيتسك ولوغانسك "الشعبيتين".

وكان الرئيس الأوكراني بيترو بوؤوشينكو أعلن أن كييف نسقت المشروع المذكور مع ممثلي منطقة دونباس، الأمر الذي نفته الجمهوريتان "الشعبيتان"، متهمتين كييف بـ"المراوغة" في تنفيذ اتفاقات مينسك.

هذا وأعلنت دونيتسك ولوغانسك عن إجراء الانتخابات المحلية في أراضيهما في 18 أكتوبر/تشرين الأول ("دونيتسك الشعبية") و1 نوفمبر/تشرين الثاني ("لوغانسك الشعبية") أي بطرقة منفردة عن إجرائها في سائر أراضي أوكرانيا (المحدد موعدها في 25 أكتوبر/تشرين الأول).

وفي 12 فبراير/شباط الماضي وقعت أطراف مجموعة الاتصال وثيقة تم تنسيقها سابقا مع رؤساء دول "رباعية النورماندي" حول الأزمة الأوكرانية (روسيا وأوكرانيا وألمانيا وفرنسا)، وتقضي باتخاذ إجراءات ترمي إلى تسوية سياسية بين كييف ودونباس، إلى جانب وقف إطلاق النار وسحب الأسلحة الثقيلة من خط التماس بين الطرفين.

وفي إطار تنشيط عمل مجموعة الاتصال جرى إنشاء أربع لجان فرعية معنية بالقضايا الأمنية والسياسية والاقتصادية والإنسانية. واتفق الطرفان مطلع الشهر الماضي على أن تجري لقاءات اللجنة السياسية أسبوعيا، على خلاف اللجان الثلاث الأخرى.

المصدر: "تاس"

فيسبوك 12مليون