فوضى عارمة بمطار هيثرو في لندن بسبب الإحتجاجات

متفرقات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwfh

تسببت فعالية لمحتجين جرت بمطار هيثرو بلندن في فوضى عارمة بالمطار جراء تخييمهم في أحد مدارج الطائرات لمدة 7 ساعات.

وقد تم إلغاء حوالي 21 رحلة جوية بعد أن قام 12 شخصا بقطع السياج المحيط بالمدرج الشمالي للطائرات ومن ثم الجلوس بداخله.

واحتج النشطاء على خطط توسيع مدرجات مطار هيثرو بالتجمع سوية وهم مقيدون بالسلاسل ومرتبطين بعضهم بالبعض الآخر، مع ابتسامة عريضة والتقاط صور "سيلفي" ونشرها عبر مواقع الأنترنت، بينما كانت الشرطة تحاول إجلاءهم بعيدا عن المدرج.

احتجاجات في مطار هيثرو

احتجاجات في مطار هيثرو

ومن المتوقع أن تسبب هذه الفعالية الأحتجاجية خسائر لمطار هيثرو الدولي تقدر بملايين الجنيهات الأسترلينية، بعد اضطراره لإلغاء عدد كبير من الرحلات.

وقال متحدث باسم مطار هيثرو: "نظمت هذا الصباح مجموعة من الأشخاص احتجاجا على المدرج الشمالي، ومنذ ذلك الحين تم إجلاؤهم من قبل الشرطة".

فيما أكد أحد المحتجين أن اقتحام المطار كان في إطار حملة ضد إنشاء مدرج ثالث، وأنهم سيبقون بالمطار لأطول فترة ممكنة.

ومن المقرر أن يفتح مطار هيثرو تحقيقا نظرا لأن حادثة قطع السياج تم رصدها من قبل كاميرات " CCTV" ودوريات منتظمة.

ونشر شريط فيديو على الأنترنت يظهر عددا من الناشطين مسلسلين معا فيما تقوم الشرطة بمخاطبتهم.

وكان تقرير، طال انتظاره، في وقت سابق من هذا الشهر قد أوصى أن المدرج الجديد يجب أن يبنى في مطار هيثرو بدلا من مطار جاتويك.

احتجاجات في مطار هيثرو

وفي هذا الأطار قالت الناشطة إيلا غيلبرت التى كانت موجودة فى المدرج، إن "بناء المزيد من المدرجات يتنافى مع كل شيء أبلغنا به العلماء والخبراء فى تغير المناخ".

وأضافت ان توسيع المدرجات سيزيد من انبعاثات الكربون "فى الوقت الذى نحتاج فيه لخفضها... لهذا السبب نحن هنا".

وقالت شرطة سكوتلانديارد الإثنين 13 يوليو/تموز إنها اعتقلت 9 أشخاص من بين مجموع  النشطاء المتواجدين بالمدرج.

المصدر: "دايلي ميل"

أفلام وثائقية