الصين تطلق عملية بناء خط غاز "قوة سيبيريا" على أراضيها (فيديو)

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvdd

أطلقت الصين رسميا الاثنين 29 يونيو/حزيران عملية بناء الجزء المار عبر الأراضي الصينية من خط أنابيب "قوة سيبيريا" لنقل الغاز الروسي إلى الصين عبر الممر الشرقي.

وشارك في مراسم تدشين بناء خط الغاز رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف عبر جسر تلفزيوني.

وقال نائب رئيس مجلس الدولة الصيني تشانغ قاو لي الذي شارك أيضا عبر جسر تلفزيوني بمراسم إطلاق أعمال البناء: "مثل هذه المشاريع الكبيرة تضع الأساس المادي لتعزيز جميع أشكال الشراكة الاستراتيجية بين روسيا والصين من أجل التقدم الاقتصادي والاجتماعي لدولنا وشعوبنا".

وأضاف قاو لي أن جدول أعمال التعاون الروسي الصيني يشمل أيضا عددا من المشاريع الكبرى، لا سيما في قطاعي الطاقة والنقل، لافتا إلى المشروع المشترك لبناء خط للسكك الحديدية عالية السرعة "بين موسكو وقازان".

وشهدت مراسم تدشين العمل في بناء الخط، لحام أول حلقة في أنبوب خط أنابيب نقل الغاز "قوة سيبيريا" في مدينة خيخه الواقعة على الحدود الصينية الروسية في مقاطعة هيلونغجيانغ، شمال شرق الصين، والتي تقع قبالة مدينة بلاغوفيشتشينسك الروسية، ومن المفترض أن يصل خط الغاز هذا حتى مدينة شنغهاي الصينية.

مدفيديف أثناء مشاركته في مراسم تدشين بناء خط غاز "قوة سيبيريا" عبر جسر تلفزيوني

يشار إلى أن شركة "غازبروم" الروسية وشركة النفط الوطنية الصينية "CNPC" وقعتا في 21 مايو/أيار عام 2014 اتفاق (بيع - شراء) للغاز الروسي عبر "الممر الشرقي". وتم توقيع العقد لمدة 30 عاما ويشمل توريد الغاز الروسي إلى الصين بكميات تبلغ 38 مليار متر مكعب سنويا.

ويتيح "الممر الشرقي" توريد الغاز المنتج في مقاطعتي ياكوتسك وإيركوتسك الروسيتين إلى الصين عبر خط أنابيب الغاز الرئيسي "قوة سيبيريا".

وفي 8 مايو/أيار 2015 وقعت روسيا والصين اتفاقا إطاريا حول الشروط الأساسية لإمدادات الغاز إلى الصين، عبر "الممر الغربي". ويعمل الجانبان في الوقت الحالي على إعداد الوثائق لتوقيع العقد.

وتناقش روسيا والصين الاستعدادات لإطلاق خط أنابيب الغاز عبر الممر الغربي على أعلى المستويات، إذ تعتبره موسكو مشروع اختراق، لذلك، تم تناول هذا الموضوع في محادثات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الصيني شي جين بينغ. ووفقا للرئيس الروسي فإن "المرحلة المقبلة لتوريد الغاز الطبيعي إلى الصين ستكون عن طريق "الممر الغربي" عبر خط أنابيب الغاز "ألتاي".

وكشف رئيس شركة "غازبروم" اليكسي ميلر أن الشركة تجري محادثات مع الجانب الصيني بشأن توقيع عقد توريد الغاز من خلال "الممر الغربي" ودفع ثمن الغاز بالعملتين المحليتين الروبل واليوان.

يشار إلى أن مشروع "الممر الغربي" يتيح توريد الغاز إلى الصين من حقول الغاز في سيبيريا الغربية بطاقة تبلغ نحو 30 مليار متر مكعب سنويا، وبعد ذلك لا يستبعد الوصول إلى طاقة توريد تبلغ نحو 100 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، ومن المفترض أن يبلغ طول خط نقل الغاز عبر الممر الغربي نحو 2700 كم.

المصدر: تاس

توتير RTarabic