مستشفى رائد في تايلاند يعلن أول حالة إصابة بـ "كورونا" في البلاد

الصحة

مستشفى رائد في تايلاند يعلن أول حالة إصابة بـ مستشفى رائد في تايلاند يعلن أول حالة إصابة بـ "كورونا" في البلاد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/guqy

أعلن إحد أكبر المستشفيات في تايلاند "بومرونجراد" يوم الجمعة 19يونيو/حزيران أنه قد سجل أول حالة في البلاد للإصابة بفيروس (MERS) المتسبب لمرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية "كورونا".

وذكرت إدارة المستشفى إنها احتاجت ما يقرب من 4 أيام لتأكيد المرض.

وقالت السلطات التايلاندية إن المصاب رجل أعمال يبلغ من العمر 75 عاما من سلطنة عمان، كان قد وصل إلى بانكوك للعلاج من مرض القلب، وجاءت نتيجة الفحوصات الخاصة بفيروس "ميرس" لديه إيجابية في مستشفى "بومرونجراد".

ويأتي هذا الاعلان في ظل تفشى مرض "كورونا" في كوريا الجنوبية منذ الشهر الماضي، حيث أصاب فيروسه هناك 166 شخصا، مما أسفر عن وفاة 24 منهم حتى الآن.

وتقع مستشفى بومرونجراد في وسط بانكوك، وهي تعالج أكثر من مليون مريض سنويا، نصفهم تقريبا من الأجانب. وقال طبيب من المستشفى في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون: "جاء المريض إلينا مصابا بالتعب والسعال، وكانت هناك حمى، كشفنا بالأشعة السينية على صدره، وجدنا أنه يمكن أن يعاني من أحد شيئين، من مرض في القلب أو فيروس MERS".

وتمثل السياحة 10% من الاقتصاد التايلاندي، والسياحة العلاجية تشكل أكثر من 10% من مجموع عدد السياح، وفقا لهيئة السياحة في تايلاند، وحوالي ثلث هؤلاء السياح من الشرق الأوسط يأتون للعلاج في تايلاند.

وقد تم نقل الرجل المصاب إلى معهد الأمراض المعدية في بانكوك، وشوهد الموظفون هناك يرتدون الاقنعة للوقاية من العدوى، ونشرت تحذيرات صحية أمام مدخل المبنى.

وبالمناسبة، فقد تم تعليق عمل مستشفيين في كوريا الجنوبية، وأخرى أغلقت تماما، بسبب تفشى عدوى مرض كورونا، وتوقف أيضا مركز سامسونغ الطبي المرموق في سيؤول عن قبول مزيد من المصابين.

وبعد ظهور الحالة الأخيرة في المستشفى التايلاندي تفاقمت المخاوف في آسيا من تكرار تفشي فيروس الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) الذي انتشر هناك في عامي 2002-2003 ، والذي بدأ في الصين وقتل نحو 800 شخص على مستوى العالم.

المصدر: رويترز