المركزي الروسي: اقتصاد روسيا مستقر رغم العقوبات

مال وأعمال

المركزي الروسي: اقتصاد روسيا مستقر رغم العقوباتمقر البنك المركزي الروسي في موسكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gumk

أكدت رئيسة البنك المركزي الروسي إلفيرا نابيؤلينا، اليوم الخميس 18 يونيو/حزيران، أن اقتصاد روسيا مستقر أمام العقوبات على الرغم من تقلص إمكانية النمو.

وأضافت نابيؤلينا في مقابلة مع قناة "سي إن بي سي": "العقوبات سلبية بالنسبة للجميع، حتى على من فرضها، فهي تهدم العلاقات التجارية التقليدية، وتقلص إمكانية نمو الاقتصاد، وإمكانية زيادة التوظيف".

وأشارت نابيؤلينا، إلى أن الاقتصاد الروسي مستقر وقادر على العيش في أي تطور للوضع، قائلة: "لدينا احتياط من النقد الأجنبي وعملنا على تعويم سعر الصرف لاستيعاب الصدمات المختلفة".

وأكد نابيؤلينا أن سعر صرف الروبل المريح بالنسبة للمركزي يتراوح بين 50 و55 روبلا للدولار، موضحة أن "مخاطر الاستقرار المالي تظهر عندما تحدث تغييرات سريعة وخاطفة، عندها ترتفع توقعات التضخم وغيرها، لكن سعر الصرف لا يخضع حاليا لتغييرات يمكن أن تؤدي إلى مثل هذه المخاطر".

ولفتت نابيؤلينا، إلى أن "محاولات خفض سعر الفائدة بسرعة أو حتى شراء الأصول قد تؤدي إلى زيادة التضخم، وهروب رؤوس الأموال أو استبدال عملة الاقتصاد بالدولار، وهذا سيقلص من نمو الاقتصاد بدلا من تعزيزه".

يذكر أن البنك المركزي قرر في الـ16 من يونيو/حزيران خفض سعر الفائدة من 12.5% إلى 11.5%، ودعا وزير الاقتصاد الروسي، ألكسي أوليوكايف المركزي الروسي إلى خفض سعر الفائدة بشكل حاد.

وكانت نابيؤلينا، قد أعلنت في وقت سابق الأسبوع الجاري أن معدل التضخم السنوي في روسيا يمكن أن ينخفض إلى مستوى 4% منتصف عام 2017. وقالت: "نعتقد أننا سنصل، ربما في منتصف 2017، إلى مستوى قريب من 4%، و سنحاول الحفاظ على هذا المستوى في المستقبل".

جدير بالذكر أن وزارة التنمية الاقتصادية الروسية توقعت أن يبلغ معدل التضخم السنوي 6.3% عام 2017.

المصدر: نوفوستي

توتير RTarabic