الكرملين: لا أحد يستطيع سحب حق استضافة مونديال 2018 من روسيا

الرياضة

الكرملين: لا أحد يستطيع سحب حق استضافة مونديال 2018 من روسياالكرملين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gu2f

أكد سيرغي إيفانوف مدير ديوان الرئاسة الروسية أن نهائيات كأس العالم 2018 ستقام في روسيا، ولا أحد يستطيع سحب هذا الحق منها.

واعتبر إيفانوف خلال المؤتمر العالمي للصحافة الروسية في موسكو أن "محاولات الولايات المتحدة لتوسيع نفوذها فيما يتعلق بشؤون الفيفا ليس لها أي أساس".

من جانبه قال فيتالي موتكو وزير الرياضة الروسي إنه لا يرى خطرا يهدد استضافة بلاده لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 وأكد أن ملف روسيا جاء متماشيا مع القانون.

سيرغي إيفانوف رئيس إدارة الكرملين

وفي السياق نفسه أشار الأمين العام للاتحاد العالمي كرة القدم الفيفا جيروم فالكه أن "روسيا حصلت على حق الاستضافة بطريقة نظيفة، ولم يتم خرق أي قواعد أثناء اختيارها بلدا لاستضافة البطولة، وتوصلت أيضا اللجنة الاختبارية إلى نفس هذه النتائج".

ويشارك فالكه وأعضاء آخرون من الفيفا في الجلسة السادسة للمجلس التنظيمي الروسي لنهائيات 2018 في مدينة سمارا. ويعتبر هذا المجلس أعلى جهاز للتعاون بين اللجنة التنظيمية والفيفا في إطار الإعداد لنهائيات 2018.

وجلس فالكه إلى جوار موتكو بعد زيارة أحد ملاعب كأس العالم 2018، وأكد تواصل الاستعدادات لاستضافة البطولة وأنه لا يوجد في ملف روسيا ما يشير إلى أنها لم تكن متماشية مع القواعد.

وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو

وشنت وسائل الإعلام وبالأخص البريطانية هجوما قويا على ملفي استضافة مونديالي 2018 و2022، واعتبرتهما غير شرعيين، ليتبين لاحقا أن بطولتي 2006 و2010 شابهما بعض العمليات غير القانونية.

وحصلت روسيا وقطر على حق استضافة بطولة العالم في ديسمبر/ كانون الأول عام 2010. ويجري الحديث عن الفساد على نطاق واسع في كرة القدم على مدى العقدين الأخيرين بخصوص طلبات الحصول على بطولة العالم، ويتناول التسويق والبث، وتشمل التهم أيضا الاحتيال والابتزاز وغسل الأموال.

 

جيروم فالكه الأمين العام للفيفا

ومن جهة أخرى صرح الرئيس المستقيل من لجنة المراجعة والتحقق في الفيفا أنه من الممكن حرمان روسيا وقطر من حق استضافة كأس العالم 2018 و 2022 في حال ثبوت رشوة خلال عملية التنافس.

وقال رئيس اللجنة دومينيكو سكالا، في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز" عن صحيفة تسايتونج في عددها الأحد 7 يونيو/حزيران: "إذا ظهرت أدلة تفيد بحصول قطر وروسيا على حقوق الاستضافة من خلال شراء الأصوات فقط فإنه يمكن إلغاء حق الاستضافة".

وعليه قال مسؤول في سلطات إنفاذ القانون الأمريكية إن التحقيقات التي يجريها مكتب التحقيقات الاتحادي في الولايات المتحدة تشمل عملية التنافس على استضافة النهائيات العالمية في النسختين المقبلتين في 2018 و2022.

روسيا وقطر قد تفقدان حق استضافة كأس العالم

واعتقل عدد من كبار مسؤولي "الفيفا" في الـ27 من شهر مايو/أيار الماضي، في زيوريخ، للاشتباه بتورطهم بتهم فساد، بما فيهم جيفري ويب، من جزر كايمان (50 عاما) الذي شغل منصب نائب رئيس الفيفا ورئيس اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) منذ 2012.

وتبع سلسلة الاعتقالات هذه انتخاب السويسري سيب بلاتر لفترة رئاسية خامسة للمنظمة، قبل أن يعلن استقالته بعد 4 أيام فقط.

وقال متحدث باسم الفيفا الأربعاء 10 يونيو/حزيران "ستجتمع اللجنة التنفيذية (للفيفا) في يوليو/تموز وسيتم تحديد موعد الاجتماع بدقة خلال أسبوع".

وأضاف المتحدث "هناك العديد من المواعيد المقترحة للانتخابات ستتم مناقشتها خلال الاجتماع الطارئ للجنة التنفيذية".

 

المصدر: وكالات