إسرائيل تدين منح منظمة فلسطينية صفة أممية

أخبار العالم العربي

إسرائيل تدين منح منظمة فلسطينية صفة أمميةمنح مركز العودة الفلسطيني الصفة الاستشارية لعضوية الأمم المتحدة للمنظمات غير الحكومية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtga

وجهت إسرائيل أصابع الاتهام إلى لجنة أممية تشرف على المنظمات غير الحكومية لمنحها مركز العودة الفلسطيني الصفة الاستشارية لعضوية الأمم المتحدة للمنظمات غير الحكومية.

وأيدت حوالي 12 دولة قرار الانضمام من بينها إيران وباكستان والسودان وتركيا وفنزويلا والصين وكوبا، وعارضته ثلاث دول هي الولايات المتحدة وأوروغواي وإسرائيل فيما امتنعت الهند وروسيا واليونان عن التصويت.

وتعتبر إسرائيل أن جمعية مركز العودة الفلسطيني، ومقرها بريطانيا، مرتبطة بحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس"، وتروج لدعاية مضادة لإسرائيل في أوروبا.

وفي بيان صدر الاثنين، دانت البعثة الإسرائيلية في الأمم المتحدة القرار الذي اتخذته لجنة الأمم المتحدة المختصة بالمنظمات غير الحكومية لموافقتها على طلب انضمام مركز العودة الفلسطيني.

وعام 2010، حظرت إسرائيل نشاط مركز العودة الفلسطيني بسبب علاقته بـ"حماس"، قائلة إنه "جناح تنظيمي وتنسيقي لحماس في أوروبا" إضافة إلى أن بعض أعضائه مسؤولون بارزون في حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية.

كما تهكم البيان بلهجة ساخرة على المنظمة الأممية قائلا، "إنه في يوم من الأيام ربما نجد حزب الله يجلس في مجلس الأمن ونجد تنظيم الدولة الإسلامية يدلي بصوته في مجلس حقوق الإنسان ... هذه هي ذروة موسم مسرح العبث في الأمم المتحدة."

وفي تعليقه على الانضمام، صرح سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة رون بروسور، بأن الأمم المتحدة قدمت تنازلات لحركة "حماس" وتتركها تعزز أنشطتها.

وردا على الاتهامات الإسرائيلية، وصف مركز العودة الفلسطيني المزاعم الإسرائيلية بأنها لا أساس لها من الصحة، مشيرا في بيان أنه سيقدم رسالة احتجاج للأمم المتحدة ضد الادعاءات الكاذبة التي نشرتها إسرائيل، مؤكدا أنه مؤسسة مستقلة ليس لها أي انتماء أو لون سياسي.

وبعد حصوله على الصفة الاستشارية لعضوية الأمم المتحدة للمنظمات غير الحكومية يصبح للمركز الحق في دخول مباني الأمم المتحدة ويمنح فرصة حضور أو مراقبة الأحداث والمؤتمرات في مواقع الأمم المتحدة في مختلف أنحاء العالم.

يذكر أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي صنفتا حركة "حماس" على أنها تنظيم إرهابي.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية