برلين وباريس تحثان اليونان على الإسراع في المباحثات مع مقرضيها

مال وأعمال

برلين وباريس تحثان اليونان على الإسراع في المباحثات مع مقرضيهاالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في مؤتمر صحفي مشترك في برلين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gsi7

حثت ألمانيا وفرنسا أثينا على الإسراع في التوصل إلى اتفاق مع المقرضين الدوليين حول برنامج الإنقاذ المالي، في ظل اقتراب موعد انتهاء البرنامج الحالي.

وقالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في برلين يوم الثلاثاء 19 مايو/أيار، قالت إن المحادثات يجب أن تجري بوتيرة أسرع مما هي عليها الآن، متأملة أن تحرز مجموعة بروكسل اتفاقا حول برنامج الإنقاذ قبل نهاية الشهر الحالي موعد انتهاء البرنامج الحالي.

بدوره، قال هولاند "لدينا جميعا نفس الموقف وهو أن اليونان يجب أن تبقى في منطقة اليورو".

وتسعى اليونان والمقرضون الدوليون إلى الوصول لاتفاق يحول دون نفاد السيولة المالية لدى أثينا مقابل تعهدات بإصلاحات اقتصادية.

هذا وتعثرت المفاوضات بين اليونان والمقرضين بسبب الخلاف حول الإصلاحات التي طلب من أثينا تنفيذها كخفض معاشات التقاعد وتحرير سوق العمل.

على صعيد متصل، أكد صندوق النقد الدولي اليوم الثلاثاء أنه تم إحزاز بعض التقدم خلال المحادثات بين أثينا والمقرضين الدوليين بشأن برنامج الإنقاذ المالي.

وقالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد في مؤتمر إن الصندوق حقق بعض التقدم في المناقشات مع اليونان بشأن اتفاق للمساعدات المالية، مشيرة إلى أنه يتوجب على الصندوق دراسة آراء المجتمع الدولي.

مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد

وأضافت لاغارد قائلة: "نحن في مناقشات مستمرة ونحقق بعض التقدم في تلك المفاوضات مع السلطات اليونانية".

وقالت لاغارد: "لكن من الواضح إنه وضع صعب .. ويجب علينا جميعا أن نحرص فيه ليس فقط على النجاح الاقتصادي والاستقرار المالي بل أيضا المحاسبة على التعهدات التي قدمت إلى المجتمع الدولي".

وينبغي على أثينا والمقرضين الدوليين (المفوضية الأوروبية، البنك المركزي الأوروبي، وصندوق النقد الدولي) التوصل إلى توافق على خطة الإصلاح الجديدة لليونان، التي ستسمح بتمديد برنامج المساعدات المالية الدولي، ما يسمح في نهاية المطاف بمنح أثينا 7.2 مليارات يورو من حزمة المساعدات الدولية.

المصدر: وكالات