موسكو: روسيا تواصل جهودها لمحاربة النازية الجديدة عبر العالم

أخبار العالم

موسكو: روسيا تواصل جهودها لمحاربة النازية الجديدة عبر العالمقنسطنطين دولغوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gqku

أعلن قسطنطين دولغوف، مفوض وزارة الخارجية الروسية لشؤون حقوق الإنسان والديمقراطية، الخميس 23 أبريل/نيسان، عزم موسكو على مواصلة جهودها في التصدي لتفشي النازية الجديدة عبر العالم.

وجاءت تصريحات دولغوف في مقر وكالة "تاس" الروسية أثناء تقديمه لتقرير "النازية الجديدة تحد خطير لحقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون"، الصادر بمناسبة مرور 70 عاما على هزيمة ألمانيا النازية.

وفي استعراضه لمحاور التقرير قال دولغوف إن خطورة أفكار التعصب العنصري والقومي والديني لا تزال "عالية للغاية" في العالم المعاصر، مشيرا إلى أن إيديولوجيا النازية الجديدة تمثل في عصرنا "تهديدا واقعيا" لأنها تغذي مظاهر العداء وكراهية الأجانب بل وأعمال قتل.

دولغوف: أناس لطخوا أنفسهم بالجرائم يجلسون في البرلمان الأوكراني

كما أعرب الدبلوماسي الروسي عن استغراب موسكو من أن أشخاصا ارتكبوا جرائم يشغلون مقاعد في البرلمان الأوكراني.

وقال دولغوف إن "أوكرانيا أصبحت ميدانا لنشاطات القوميين المتشددين والمتطرفين والنازيين الجدد. لقد انتقل هؤلاء من النظرية إلى الممارسة، أي من إظهار رؤيتهم الداعية إلى كراهية البشر إلى قتل آلاف من المواطنين المسالمين في جنوب شرق أوكرانيا".

وأبرز المسؤول الروسي أن الكثير من المتشددين يشغلون حاليا مناصب حكومية في أوكرانيا، ومن بينهم دميتري ياروش، زعيم منظمة "القطاع الأيمن"، وهي "بلا شك منظمة نازية جديدة"، والذي تم تعينه مؤخرا مستشارا للرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو.

وذكر أن هناك "قادة ما أطلق عليه بكتائب المتطوعين التي لطخت نفسها بالجرائم المرتكبة في جنوب شرق البلاد، وهم الآن يجلسون في البرلمان الأوكراني".

دولغوف: واشنطن تتغاضى عن نحو 1000 مجموعة متطرفة تنشط على أراضيها

أعلن قسطنطين دولغوف، مفوض وزارة الخارجية الروسية لحقوق الإنسان والديموقراطية وسيادة القانون أن نحو ألف مجموعة متطرفة تنشط في الولايات المتحدة وغير محظورة وفق القانون الأمريكي.

وأوضح دولغوف أن من بين تلك المجموعات، "الحركة الوطنية الاشتراكية"، و"المقاومة الآرية البيضاء"، و"كو كلوكس كلان" (التي تتبنى نظرية تفوق البيض ومعاداة السامية والعنصرية).

وأضاف المفوض الروسي أن تلك المجموعات لا تزال تغسل أدمغة الشباب.

هذا وجاءت تصريحات دولغوف تعليقا على رفض واشنطن دعم القرار الروسي حول منع تمجيد النازية، في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وذلك إلى جانب أوكرانيا وكندا وبالاو.

بهذا الصدد، أشار دولغوف إلى أن تصويت الولايات المتحدة بالرفض على مشروع القرار الروسي متذرعة بالتعديل الأول من الدستور الأمريكي حول حقوق الإنسان هو تعاط لا يستحق التعليق.

وأكد الدبلوماسي الروسي عزم موسكو على مواصلة السعي لطرح هذه المبادرة.

المصدر: "تاس"