إسرائيل تسحب اسم محمد أبو خضير من النصب التذكاري لـ"ضحايا الإرهاب"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gqhf

صرح مسؤول إسرائيلي، الأربعاء 22 أبريل/نيسان، أن السلطات الإسرائيلية سحبت اسم الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير، الذي قتل حرقا، من النصب التذكاري لتكريم ضحايا 'الإرهاب".

وكانت القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي أوردت هذا الخبر مساء الثلاثاء، وهو ما أكده المتحدث باسم المؤسسة التي تدير النصب حاييم بتوسي، ولم يقدم المتحدث أي إضافات أو مبررات بشأن السحب، مكتفيا بالقول إن أسرة الفتى رفضت وضع اسم ابنها على النصب في جبل "هرتزل" في القدس.

وقتل صاحب الـ16 عاما محمد أبو خضير في الثاني من يوليو/تموز حرقا، بعد أن خطفه ثلاثة متطرفين يهود من حي شعفاط العربي في القدس الشرقية، وقتلوه حرقا في إحدى غابات القدس.

وقال حسين أبو خضير والد الضحية، "أنا فلسطيني وابني فلسطيني، أنا أرفض أن يضعوا اسم ابني بين أسماء الجنود الإسرائيليين"، مضيفا "صحيح أننا نحمل هوية إقامة إسرائيلية لكننا فلسطينيون قلبا وقالبا".

وأكد والد محمد أبو خضير أن أهم شيء بالنسبة له هو تحقيق العدالة وضمان حق ابنه والحكم على الجناة بالسجن مدى الحياة، إضافة إلى عدم حصولهم على عفو من رئيس الدولة بعد عام أو بضعة أعوام.

علما أن محاكمة المتهمين الثلاثة بقتل محمد أبو خضير ما تزال مستمرة في القدس.

وكان اسم الفتى محمد أبو خضير مرشحا ليكون أول فلسطيني من القدس المحتلة ومن الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967 يوضع على النصب الإسرائيلي، إضافة إلى إدراج اسمه على الموقع الإلكتروني الحكومي الخاص بتخليد ذكرى الضحايا.

وصنفت وزارة الدفاع الإسرائيلية محمد أبو خضير على أنه ضحية "إرهاب" بعد أن قدمت النيابة لائحة اتهام ضد القتلة.

ووفقا لوزارة الدفاع تم نقش 2540 اسما على النصب التذكاري في المقبرة العسكرية الواقعة على جبل "هرتزل" في القدس الغربية، بينهم 4 أسماء من عرب إسرائيل من مدينة "شفاعمرو" في الجليل قتلوا في 4 أغسطس/آب/عام 2006 في حافلة كانت تقلهم إلى مدينتهم عندما فتح الجندي الإسرائيلي المتطرف "نتان زادة" عليهم النار.

يذكر أن إسرائيل تحيي الأربعاء الذكرى السنوية للجنود الإسرائيليين الذين قتلوا في الحروب وضحايا الهجمات على الإسرائيليين.

المصدر: أ ف ب