وكالة ناسا: ولاية كاليفورنيا سينفد ماؤها بعد عام واحد فقط

العلوم والتكنولوجيا

وكالة ناسا: ولاية كاليفورنيا سينفد ماؤها بعد عام واحد فقط   ولاية كاليفورنيا سينفد ماؤها بعد عام واحد فقط
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gp3g

أعلن حاكم ولاية كاليفورنيا جيري براون يوم الأربعاء 1 إبريل/نيسان عن قيود لاستخدام المياه تعد الأولى من نوعها، حيث تسعى الولاية للحد من استخدام المياه بنسبة 25% على الأقل.

وفي حين أشار براون إلى الأسباب التي دعت لهذا الأجراء، ومن بينها الانخفاض القياسي في كثافة الثلوج، وانخفاض متوسط مخزونات المياه الجوفية، وموجة الجفاف التي استمرت أربع سنوات، إلا أن أحد علماء وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" كان له أكبر الأثر في فرض الولاية هذه القيود على استخدام المياه لأول مرة.

فقد استخدم "جاي فاميجليتي"، وهو عالم كبير في المياه يعمل بمختبر الدفع النفاث التابع لناسا وأستاذ في جامعة كاليفورنيا، بيانات قمر صناعي تابع لوكالة ناسا لتتبع التغيرات في استخدام المياه في جميع أنحاء العالم، وقال إن هذه البيانات أظهرت أن منطقة الوادي الأوسط في ولاية كاليفورنيا، التي تعد واحدة من أكثر المناطق إنتاجية لزراعة الفواكه والخضروات في الولايات المتحدة، ينخفض فيها مستوى المياه بنسبة تصل إلى قدم كل سنة، ويحاول المزارعون هناك الاعتماد على المياه الجوفية في بحث يائس على نحو متزايد لمياه الري.

وأظهرت بيانات الأقمار الصناعية أن كمية المياه المخزنة في أحواض نهري سكرامنتو وسان جواكين، بالإضافة إلى كل مياه الثلوج والأنهار والخزانات المائية فى التربة والمياه الجوفية مجتمعة، انخفضت بمقدار1481 مليون قدم مكعب عن المعدل الطبيعي في عام 2014، وهذا الفقدان يساوى تقريبا مرة ونصف المرة قدرة بحيرة "ميد"، التي تعد أكبر خزان في أمريكا.

وفي 12 مارس/آذار الماضي، نشر عالم وكالة ناسا مقالة في صحيفة لوس أنجلوس تايمز بعنوان: "كاليفورنيا لديها حوالي سنة واحدة حتى ينفد مائها، هل من اجراءات تقنين استخدام المياه الآن؟".

وكانت المقالة جرس إنذار حول إمدادات المياه في ولاية كاليفورنيا، وربما تكون قد أرعبت الكثير من سكان كاليفورنيا ودفعتهم إلى التفكير في أن صنبور المياه بالمنزل ربما لن يأتي لهم بالمياه قريبا، مما دفع الكثير من المواقع الإعلامية لسؤال العالم حول ما جاء في مقالته، وكان رده عما نقلته عنه وسائل الإعلام كالتالي:

"كنت أتحدث عن خزانات المياه السطحية، لأنها ليست مصممة لتوفير إمدادات المياه على المدى الطويل، ولا يمكن أن تتحمل توفير مياه أكثر من 3 أعوام بدون أمطار، لذلك بعد 3 سنوات من الجفاف، من المفهوم أن مستوى المياه في الخزانات الآن منخفض جدا.

ومع ذلك، فنحن لسنا في خطر نفاد المياه في وقت قريب، لأن لدينا مياه جوفية تكفينا عقودا، وكانت النقطة الرئيسية في مقالي هي أنه بما أننا سنعتمد بشكل أساسي وغير مسبوق من الآن فصاعدا على المياه الجوفية (بنسبة من 85 إلى 90% على مستوى الولاية)، فنحن بحاجة إلى أن نضع في الاعتبار أهمية تقنين استخدام المياه في هذه المرحلة، مع النظر إلى أنه توجد إمكانية كبيرة في المستقبل لجفاف أطول عمرا في ولاية كاليفورنيا قد يستمر لفترات طويلة. المياه الجوفية أصبحت بشكل واضح هي الاحتياطي الاستراتيجي للولاية، ولكن الناس لا يدركون حقا مدى إمكانية سرعة نضوبها، نحن الآن بحاجة للتأكد من الحفاظ على إمدادات المياه الجوفية على المدى الطويل".

المصدر: ماشابل