"الأمن والتعاون" تسجل قصف بلدة في دونباس من قبل العسكريين الأوكرانيين

أخبار العالم

طائرة من دون طيار تابعة لبعثة منظمة الأمن والتعاون الأوروبي" في أوكرانيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gocs

أكدت بعثة المراقبة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي في أوكرانيا الثلاثاء 24 مارس/آذار تعرض إحدى البلدات في منطقة دونباس للقصف المدفعي من قبل العسكريين الأوكرانيين.

وجاء في تقرير يومي للبعثة : "كانت طائرات من دون طيار في مهمة مراقبة الأراضي الواقعة على كلا طرفي خط التماس شرقي مدينة ماريوبول. وفي الساعة 17:38 سجلت إحدى الطائرات إطلاق نيران مدافع هاون من مواقع العسكريين الأوكرانيين في بلدة شيروكينو".

هذا وأفاد التقرير بأن مراقبي البعثة لم يعثروا على آليات عسكرية ثقيلة في مكانين أعلنت كييف أنهما لتخزين الآليات التي تم سحبها تنفيذا لبنود اتفاقات مينسك. وبحسب التقرير فإن "البعثة أرادت تفقد موقعين لكن الأسلحة الثقيلة لم تعد موجودة فيهما".

مدفع هاون أوكراني في منطقة دونباس

دونيتسك: تعرض مراقبين من"الأمن والتعاون" وصحفيين روس لقصف أوكراني

هذا وأفادت وزارة الدفاع في جمهورية دونيتسك الشعبية (المعلنة من جانب واحد بجنوب شرق أوكرانيا) بأن مجموعة من مراقبي المنظمة وفريق لقناة "رين تي في" التلفزيونية الروسية تعرضوا لقصف أوكراني قرب بلدة شيروكينو، وذلك أثناء قيام بعثة المراقبين بمتابعة الوضع في المنطقة.

فيما نفت بعثة المنظمة لاحقا أن يكون مراقبوها تعرضوا للقصف في محيط بلدة شيروكينو، مضيفة في بيان نشرته على صفحتها في موقع "تويتر" أن المراقبين سمعوا أصوات إطلاق للنار في أطراف البلدة.

من جانبها قالت قناة "رين تي في" إن سائق سيارة كانت تقل فريقها أصيب بجروح بعد اصطدام سيارته بشجرة جراء إصابة أحد إطاراته بالرصاص.

رئيس "دونيتسك الشعبية" يؤكد استهداف جنرال روسي

أكد رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من جانب واحد ألكسندر زاخارتشينكو استهداف الفريق أول ألكسندر تينتسوف، ممثل الجيش الروسي في المركز المشترك للتنسيق والمراقبة، بقصف أوكراني في منطقة دونباس.

رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية ألكسندر زاخارتشينكو

وفي تصريح صحفي أشار زاخارتشينكو إلى أنها المرة الثانية التي يتعرض فيها الضابط الروسي للقصف من قبل العسكريين الأوكرانيين، بعد حادث مماثل حصل له في مطار مدينة دونيتسك.

وقال رئيس الجمهورية "إنه دليل جديد على أن أوكرانيا تستهدف مواقع (قوات الدفاع الشعبي) عن قصد، فكل عملية قصف هي محاولة لدفعنا إلى الرد بالمثل أي بإطلاق النار، لكي يتهمونا فيما بعد بخرق اتفاقات مينسك".

زاخارتشينكو: الوضع لا يزال متوترا

وأضاف زاخارتشينكو أن قوات الدفاع الشعبي تتوقع استفزازات من "كتائب لا تخضع للرئيس الأوكراني ولا لوزارتي الدفاع والداخلية". وأشار إلى أن الوضع في منطقة دونباس لا يزال متوترا، لا سيما أن العسكريين الاوكرانيين يقومون حاليا بإعادة أسلحتهم الثقيلة إلى خط التماس بعد أن تظاهروا بسحبها من هناك، حسب قوله.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون