ريتشارد الثالث يعود إلى ساحة المعركة الأخيرة

الثقافة والفن

ريتشارد الثالث يعود إلى ساحة المعركة الأخيرةنعش الملك ريتشارد الثالث بكاتدرائية ليستر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/go8k

انطلقت يوم الأحد 22 مارس/آذار مراسم إعادة دفن رفات الملك ريتشارد الثالث في مدينة ليستر في إنجلترا التي قتل فيها قبل نحو 530 عاما.

وسيعاد دفن الرفات التي عثر عليها عام 2012 تحت ساحة لانتظار السيارات، في كاتدرائية بمدينة ليستر يوم الخميس، في مراسم يقودها رئيس أساقفة كانتربري، جاستن ويلبي وأعضاء من الأسرة الملكية البريطانية.

وسيمر الموكب الجنائزي بمركز باتلفيلد بوزوورث للتراث وبعدة قرى في بضواحي مدينة ليستر التي ينتمي إليها الملك ريتشار الثالث الذي قتل في معركة بوزوورث عام 1485، وسينقل النعش إلى الكاتدرائية على عربة تجرها الخيول.

وبعد مقتله في المعركة نقل جثمانه سراً إلى كنيسة بمدينة ليستر القديمة القريبة ودفن في قبر حفر على عجل، وكان صغيرا جدا، لكي لا يكتشفه الأعداء وأصبح بذلك موقع دفنه لغزا إلى حين اكتشف مؤخرا تحت ساحة لانتظار السيارات في تلك المدينة.

وسيعاد دفن الرفات بمنطقة "فين لين فارم" التي يعتقد أنها أقرب مكان لأرض المعركة التي سقط فيها الملك ريتشارد الثالث في معركة بوزوورث عام 1485 وهو يدافع عن عرشه في وجه هنري تيودور الذي أصبح فيما بعد الملك هنري السابع.

وسيتمكن الأهالي من مشاهدة مسيرة النعش خلال الأيام المقبلة بوضع سلطات المدينة لشاشات عرض كبيرة بأحد ساحاتها، قبل إعادة الدفن في الكاتدرائية يوم الخميس.

المصدر: RT + "رويترز"

أفلام وثائقية