إدارة مبنى القبة الفلكية تنوي تحويل كسوف الشمس إلى استعراض علمي

الفضاء

إدارة مبنى القبة الفلكية تنوي تحويل كسوف الشمس إلى استعراض علميكسوف الشمس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gnik

سيقام في 20 مارس/آذار عرض فلكي في مبنى القبة الفلكية بموسكو حينما سيغطي ظل القمر الجزء الأكبر من قرص الشمس. يتزامن كسوف الشمس هذا مع الاعتدال الربيعي .

 ويعتبر البعض هذا الواقع فال خير وبركة.

سيرى المشاهد نصف قرص الشمس مغطى بظل القمر إذا كان في منطقة موسكو، وثلثي مساحة القرص إذا كان في سان بطرسبورغ، وأكثر من ذلك إذا توجه شمالا.

سيبدأ كسوف الشمس في الساعة الحادية وعشرين دقيقة ظهرا من يوم 20 مارس/آذار مما سيساعد في رصده بسبب كبر زاوية الارتفاع. سينصب موظفو مبنى القبة الفلكية عددا من التلسكوبات في ساحة على جانب المبنى، مما سيمكن الراغبين من مشاهدة هذه الظاهرة مجانا، مع الاستماع إلى شرح من علماء الفلك الروس.

لا تعتبر ظاهرة كسوف الشمس ظاهرة نادرة جدا، ومع ذلك نادرا ما يمكن مشاهدتها من المناطق المأهولة. في المستقبل القريب سيكون من الممكن رصدها في إسبانيا فقط عام 2026، أو في مصر عام 2027 وعام 2034. أما في موسكو فسيحدث الكسوف اللاحق للشمس، وفقا للتقويم الفلكي، بعد 111 عاما، أي في 16 أكتوبر/تشرين الأول عام 2126.

المصدر: RT + موقع metronews.ru

توتير RTarabic