صور من الفضاء توضح تناقص الإضاءة في سوريا بنسبة 83% منذ عام 2011

الفضاء

صور من الفضاء توضح تناقص الإضاءة في سوريا بنسبة 83% منذ عام 2011أنوار الكهرباء ليلا خلال عام 2015
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gnd9

انطفأت أكثر من ثلاثة أرباع أنوار سوريا منذ بدء الصراع المسلح الداخلي قبل أربع سنوات ، وذلك وفقا لتحليلات صور الأقمار الأصطناعية الجديدة التي نشرت يوم الأربعاء 11 مارس/آذار.

وقام علماء من الصين بتحليل صور هذه الأقمار التي أُخذت للاراضي السورية ليلا من الفضاء ووجدوا أن 83% من أنوار سوريا قد انطفأت بمرور هذه المدة على الأزمة السورية.

وأيد هذه الدراسة 130 منظمة غير حكومية دولية تهدف إلى رفع مستوى الوعي حول الصراع الدائر في هذا البلد.

وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة مادلين أولبرايت، التي أطلعت وسائل الإعلام على نتائج التحليل: "ما يحدث على الأرض في سوريا هو كارثة إنسانية في مجال حقوق الإنسان من الدرجة الأولى، أنا أعتقد أن هذه القضية هي الأكثر أهمية اليوم في الشرق الأوسط ، بالرغم من ذلك فنحن نشعر في بعض الأحيان كما لو أن العالم قد نسي هذا الموضوع".

ووفقا لعدد من المصادر فقد قتل أكثر من 200 ألف شخص خلال هذا الصراع الدموي، ونزح أكثر من 4 ملايين مواطن خارج البلاد  من جراء هذا الصراع الذي بدأ في مارس/آذار عام 2011 بين جماعات المتمردين وحكومة الرئيس السوري بشار الأسد، ومهد ذلك الطريق لصعود "الدولة الإسلامية" في العراق وبلاد الشام، التي استولت على مساحات شاسعة من الأراضي السورية والعراقية.

وأسهم فرار الناس من منازلهم علاوة، على المنازل المدمرة ومحطات الطاقة المعطلة، أسهم في انخفاض أنوار البلاد، وتراجعت مستويات الإضاءة في سوريا على مدى الصراع أكثر مما كانت عليه في رواندا خلال الإبادة الجماعية التي وقعت هناك في عام 1994، وفقا للدكتور "شي لي"، الباحث الرئيسي في الدراسة.

وقال "شي لي": "صور الأقمار الاصطناعية هي المصدر الأكثر موضوعية لإظهار مدى الدمار الذي خلفته الحرب الأهلية في سوريا على نطاق واسع، هذه الصور مأخوذة من ارتفاع 500 ميلا فوق الأرض، وهي تساعدنا على فهم حالة المعاناة والخوف التي يعيشها المواطن السوري العادي كل يوم، بعد أن دُمرت بلادهم من حولهم".

وتوضح الصور الفرق بين كمية الأضواء التي كانت موجودة في سوريا ليلا خلال السنوات الأربع الماضية حتى وقتنا الحالي:

أنوار سوريا ليلا في عام 2011 مع بداية الازمة

أنوار سوريا ليلا خلال عام 2012

أنوار سوريا ليلا خلال عام 2013

أنوار سوريا ليلا خلال عام 2014

أنوار سوريا ليلا خلال عام 2015

ان خفوت الأضواء الأكثر حدة جرى في مدينة حلب الشمالية، التي كانت ساحة لمعركة شرسة بين الجماعات المتمردة والقوات الحكومية، حيث انخفض ضوء الليل هناك بمقدار 97%، وكان أداء المدن التي تسيطر عليها القوات الحكومية أفضل نوعا ما، بما في ذلك دمشق، حيث انخفض ضوء الليل فقط بمقدار 35%.

وقالت أولبرايت: "يمكن للمجتمع الدولي، ويجب عليه، زيادة الضغط السياسي لوقف العنف الدائر هناك وانتهاكات حقوق الإنسان التي تغذي هذه الأزمة، أعتقد أن لدينا واجبا أخلاقيا لجلب جميع الشركاء إلى طاولة المفاوضات، لإيجاد حل وإنهاء اقتلاع وتدمير الشعب السوري".

المصدر: RT + "تايم"