مصرفي روسي: قرار تمديد العقوبات الأمريكية لم يكن مفاجئا لروسيا

مال وأعمال

مصرفي روسي: قرار تمديد العقوبات الأمريكية لم يكن مفاجئا لروسيامصرفي روسي: قرار تمديد العقوبات الأمريكية لم يكن مفاجئا لروسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gmqw

توقع اقتصاديون روس أن يقوم الاتحاد الأوروبي برفع العقوبات عن روسيا قبل الولايات المتحدة، مشيرين إلى أن قرار الإدارة الأمريكية تمديد العقوبات ضد روسيا لم يكن مفاجئا للجانب الروسي.

وقال أندريه كوستين رئيس مصرف "في تي بي" ثاني أكبر مصرف في روسيا بهذا الخصوص، قال: "نحن لم نشك أبدا بذلك"، متوقعا أن تبقي الولايات المتحدة عقوباتها ضد روسيا لفترة طويلة، مشيرا إلى أن مصرف "في تي بي" يقوم ببناء أنشطته انطلاقا من هذا المبدأ.

ويعتقد كوستين أن مدة العقوبات الأوروبية المفروضة ضد روسيا ستكون أقصر مقارنة بالعقوبات الأمريكية التي تقوض هيكل النظام المالي العالمي وفقا للمصرفي الروسي.

أندريه كوستين رئيس مصرف "في تي بي" ثاني أكبر مصرف في روسيا

يذكر أن قائمة العقوبات الغربية التي فرضت فيما يتعلق بالأزمة الأوكرانية طالت مصرف "في تي بي" ومصارف وشركات أخرى بهدف تقييد وصول روسيا إلى أسواق المال العالمية.

يشار هنا إلى أن الولايات المتحدة قامت الأربعاء 4 مارس/آذار بتمديد مدة سريان عقوباتها ضد روسيا عاما آخر.

وفيما يتعلق بالوضع المالي الداخلي في روسيا، أعرب رئيس مصرف "في تي بي" عن اعتقاده بأن حالة الاضطراب في سوق العملات المحلية قد انتهت، متوقعا قيام المصرف المركزي الروسي بخفض سعر الفائدة الرئيسي من المستوى الحالي عند 15% إلى مستوى يتراوح ما بين 10% و12%.

وقال كوستين: "حاليا هناك انسجام إلى حد بعيد بين قطاع رجال الأعمال والحكومة"، مؤكدا أن "الأغلبية تؤيد مسألة خفض المركزي الروسي لأسعار الفائدة الشيء الذي سيساعد على تجاوز الصعاب المرتبطة بانكماش وتراجع النمو الاقتصادي للبلاد".

تجدر الإشارة إلى أن العقوبات الغربية بدأت على مراحل منذ مارس/آذار الماضي حين اختارت واشنطن وبروكسل التصعيد مع روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية.

كما وتهدف العقوبات الأمريكية إلى الحد من وصول روسيا إلى التكنولوجيا المتطورة المرتبطة باستخراج النفط، ويرى الأكاديمي الروسي سيرغي روغوف مدير معهد دراسات الولايات المتحدة وكندا أنه يتوجب على روسيا إعادة التفكير في سياستها الاقتصادية، منوها إلى أن الحرب ستنتهي في حال عودة المصالح المشتركة بين الأطراف.

المصدر: RT + "نوفوستي"

توتير RTarabic