روسيا ومصر نحو تعزيز التعاون الاقتصادي

مال وأعمال

روسيا ومصر نحو تعزيز التعاون الاقتصادي صورة أرشيفية للرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والمصري عبد الفتاح السيسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gkl3

تحمل زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى مصر الأسبوع القادم في طياتها العديد من الملفات الاقتصادية بدءا من الاستثمار إلى الطاقة وصولا إلى التبادل التجاري.

وصرح مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور مصر في 9 و10 من فبراير/شباط، ومن المخطط أثناء الزيارة توقيع مذكرة تفاهم في مجال الاستثمار بهدف زيادة حجم الاستثمارات المتبادلة وزيادة مشاركة الشركات الروسية في بناء مرافق في مصر، بالإضافة إلى اتفاق بين صندوق الروسي للاستثمارات المباشرة ووزارة الاستثمار المصرية.

على صعيد الطاقة ستقترح روسيا على مصر إنشاء بنية تحتية نووية شاملة روسية الصنع على غرار محطات الطاقة الكهروذرية في روسيا.

وكانت روسيا ومصر قد وقعتا في عام 2008 اتفاقية حكومية بشأن التعاون في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية، الشيء الذي يتيح للشركة الحكومية "روس اتوم" المتخصصة في بناء المحطات الكهروذرية المشاركة في المناقصة المعلنة من الجانب المصري لبناء أول محطة كهروذرية بطاقة 1000 إلى 1200 ميغا واط للواحد.

العلمان الروسي والمصري

كما سيناقش بوتين مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي المخططات الحيوية لتحرير التجارة التي يمثل تجسيدها على أرض الواقع نقلة في علاقات الجانبين في الأمد البعيد، وقال مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف إن البلدان الأعضاء في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي (روسيا وبيلاروس وكازاخستان، وأرمينيا التي انضمت مؤخرا للاتحاد) ومصر اتفقت على تشكيل فريق عمل مشترك لإنشاء منطقة للتجارة الحرة، مشيرا إلى أنه يتم العمل على زيادة التبادل التجاري بين الاتحاد الأوراسي ومصر الشيء الذي سيسهل الاتفاق على إنشاء منطقة حرة.

وأضاف أوشاكوف أن حجم التبادل التجاري بين روسيا ومصر خلال الأشهر 11 الأولى من عام 2014 قد ارتفع بنسبة 80% مقارنة بنفس الفترة الزمنية من عام 2013، وبلغ 4.6 مليارات دولار، وشكلت موارد الطاقة منها نحو 1.1 مليار دولار.

وتعد مصر أحد الشركاء التجاريين الأساسيين لروسيا في مجال صادرات الحبوب، حيث تعتبر السوق المصرية إحدى أهم الأسواق للحبوب الروسية وبلغت الصادرات الروسية من الحبوب إلى مصر نحو 1.1 مليار دولار خلال الأشهر 11 الأولى من عام 2014.

مصر تعد إحدى أهم الأسواق للحبوب الروسية

هذا وتقوم روسيا بتزويد مصر بنحو 40% من حاجاتها من القمح.

بالمقابل بلغت صادرات مصر من المنتجات الزراعية إلى السوق الروسية خلال نفس الفترة نحو 500 مليون دولار، مقارنة بـ 267 مليون دولار خلال الأشهر 11 الأولى من عام 2013.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كان قام بزيارة رسمية إلى مدينة سوتشي الروسية في شهر أغسطس/آب عام 2014.

المصدر: RT + "نوفوستي"