الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته وروسيا تؤكد أنها لن تتفاوض بشأنها

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gk23

قرر الاتحاد الأوروبي الخميس 29 يناير تمديد عقوباته ضد شخصيات روسية وأوكرانية، فيما يتعلق بالأزمة شرق أوكرانيا، ستة أشهر أخرى تمتد من مارس/آذار المقبل حتى سبتمبر/أيلول 2015.

وقالت فيديريكا موغيريني المفوضة العليا للشؤون الخارجية وسياسة الأمن في الاتحاد الأوروبي، إنه لا يمكن التطرق إلى مسألة فرض عقوبات اقتصادية جديدة ضد موسكو إلا خلال اجتماع رؤساء الدول الأوروبية ورؤساء الحكومات في القمة المقررة في 12 شباط/فبراير.

فيديريكا موغيريني المفوضة العليا للشؤون الخارجية وسياسة الأمن في الاتحاد الأوروبي

وكان الاتحاد الأوروبي قد وضع في مارس/آذار 2014 قائمة سوداء ضمت أسماء شخصيات من روسيا بحجة علاقتهم بالأزمة الأوكرانية وعودة القرم إلى الأراضي الروسية بعد استفتاء شعبي، ومنع هؤلاء الأشخاص من الحصول على تأشيرات دخول إلى دول الاتحاد الأوروبي كما تم تجميد حساباتهم المالية إن وجدت في دول الاتحاد لمدة عام كامل ينتهي في مارس/آذار المقبل.

وبالإضافة إلى تمديد العقوبات، كلف مجلس الاتحاد الأوروبي المفوضية الأوروبية بإعداد قائمة جديدة بأسماء أشخاص يجب إدراجهم على القوائم السوداء، لإقرارها من قبل مجلس الاتحاد الأوروبي يوم 9 شباط/فبراير.

فلاديمير تشيجوف مندوب روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي

وعلق فلاديمير تشيجوف مندوب روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي على العقوبات الأوروبية، بأن روسيا لن تجري أي مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي بشأن العقوبات باعتبارها قضية خلقها الأوروبيون أنفسهم، مجددا بذلك الموقف الذي سبق أن أعلنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرغي لافروف.

هذا وأعلنت الحكومة اليونانية أن عدم إقرار أية عقوبات جديدة ضد روسيا خلال الاجتماع الأخير يعد نجاحا كبيرا بالنسبة للدبلوماسية اليونانية، وجاء في بيان صادر عن الحكومة أن "الدبلوماسية اليونانية بالتعاون مع الدول الأخرى التي تبذل الجهود من أجل تسوية الوضع في أوكرانيا بوسائل دبلوماسية ومن أجل الاستقرار في المنطقة، تمكنت من تجاوز جو "الحرب الباردة" الذي ساد خلال الأيام الماضية، وحمل المشاركين في اللقاء على التخلي عن فرض عقوبات جديدة ضد روسيا".

على صعيد أخر وفيما يتعلق بالرد الروسي على العقوبات من جانب الولايات المتحدة، أكد الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش أن روسيا منعت أربعة مواطنين أمريكيين من دخول أراضيها، مشيرا إلى أن هذا القرار يمثل ردا بالمثل على توسيع الطرف الأمريكي ما يسمى بـ"قائمة ماغنيتسكي".

وقال لوكاشيفيتش: "كما صرحنا في تعليق الخارجية الروسية الصادر في 30 ديسمبر/كانون الأول على القرار الأمريكي، لن يبقى توسيع قائمة العقوبات التي جرت صياغتها على أساس "قانون ماغنيتسكي" الموجه ضد روسيا، دون رد". وأشار إلى أن هذا القرار الروسي يتعلق بأربعة أمريكيين، وهو عدد مماثل لعدد الروس، الذين منعوا من دخول الولايات المتحدة، واختيارهم لم يكن تلقائيا، إذ أنهم جميعا متورطون في انتهاكات سافرة لحقوق الإنسان والقوانين الدولية.

وأعرب الدبلوماسي الروسي عن أمله في أن "الولايات المتحدة، المولعة بلعبة العقوبات، ستتفهم في النهاية أن هذه السياسة لا مستقبل لها". وقال: "نؤكد من جديد أننا سنواصل الرد بشكل صارم على أية خطوات موجهة ضد روسيا".

المصدر: RT + "تاس"