العنابي القطري يهزم المانشافت الألماني في مونديال كرة اليد

الرياضة

العنابي القطري يهزم المانشافت الألماني في مونديال كرة اليدالعنابي القطري يهزم المانشافت الألماني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjwq

فجر المنتخب القطري مفاجأة من العيار الثقيل بتأهله إلى الدور نصف النهائي لكأس العالم لكرة اليد 2015، على حساب نظيره الألماني بفوزه عليه (26-24) الأربعاء 28 يناير/كانون الثاني.

تقدم العنابي القطري بفارق أربعة أهداف بنتيجة (18-14) في الشوط الأول للمباراة التي جمعتهما الأربعاء 28 يناير/كانون الثاني، في صالة لوسيل بالدوحة. بينما تقدم المانشافت الألماني في الشوط الثاني بفارق هدفين فقط (8-10)، ولكن ذلك لم يكن كافيا للفوز، لينتهي اللقاء لصالح قطر بنتيجة (26-24).

وحقق العنابي إنجازا غير مسبوق بتأهله إلى المربع الذهبي لأول مرة في تاريخ كرة اليد القطرية.

واستطاع أصحاب الأرض بفضل الحافز المعنوي الكبير للاعبين في "المنتخب المختلط" والمساندة الجماهيرية الكبيرة في هذه المباراة، مواصلة مسيرتهم الموفقة في بطولة العالم على حساب منتخب ألمانيا "الماكينات الألمانية"، الذي حصل على لقب بطولة العالم ثلاث مرات بالإضافة إلى العروض القوية التي قدمها الألمان في هذا المونديال، إذ تصدروا المجموعة الرابعة على حساب منتخبات لها اسمها وتاريخها مثل الدنمارك وبولندا وروسيا قبل أن يطيحوا بالمنتخب المصري في دور الستة عشر.

واعتمدت قطر خلال السنوات الأخيرة على تجنيس لاعبين دوليين من بلدان مختلفة، مستغلة قوانين الاتحاد الدولي لكرة اليد، التي تسمح لأي لاعب دولي أن يلعب لبلد آخر يحمل جنسيته، إذا أمضى ثلاث سنوات دون أي مشاركة دولية.

ويتكون المنتخب القطري في أغلبيته من اللاعبين المجنسين، فهناك أربعة لاعبين فقط ولدوا في قطر، أما البقية فهم مجنسون. وأبرزهم زاركو ماركوفيتش، الذي لعب 30 مباراة دولية مع منتخب مونتينغرو "الجبل الأسود"، والذي تألق في مواجهة قطر مع النمسا في دور الـ 16 وكان أفضل مسجل. وحارس المرمى دانييل ساريتش الذي يقدم أداء رائعا جدا ويعود الفضل الكبير له في سلسلة انتصارات العنابي ووصوله إلى هذه المباراة والفوز على ألمانيا، فقد سبق لهذا الحارس أن لعب 50 مباراة مع منتخب صربيا، وقبلها 7 مباريات لصالح البوسنة. وكذلك الكوبي الأصل رافائيل كابوتي، الذي تألق في مباراة سلوفينيا.

ويقود كتيبة العنابي المدرب الإسباني القدير فاليرو ريفيرا، الذي قاد الماتادور سابقا للظفر باللقب العالمي.

ومن الحوافز الأخرى التي يتمتع بها المنتخب القطري هي حصوله على 100 ألف يورو على كل فوز في المونديال، واقترب من التأهل إلى أولمبياد 2016 في ريو دي جانيرو في البرازيل.

المصدر: RT