وزارة الدفاع الروسية تضع حدا للنقاش حول محرري معتقل الموت "اوشفيتز"

في ذكرى النصر في الحرب الوطنية العظمى

وزارة الدفاع الروسية تضع حدا للنقاش حول محرري معتقل الموت وثائق تاريخية صادرة عن وزارة الدفاع
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjuz

نشرت وزارة الدفاع الروسية يوم 26 يناير/كانون الثاني على موقعها 15 وثيقة تاريخية فريدة، بما فيها وثائق تعود إلى الحرب العالمية الثانية ومعتقل الموت النازي "اوشفيتز" في بولندا.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الدفاع الروسية:" يعتبر نشر الوثائق الخاصة بسجناء معتقل "اوشفيتز" مواصلة لنشاط الوزارة الرامي إلى الدفاع عن الحقيقة التاريخية ومقاومة محاولات تزييف حقائق التاريخ وإعادة النظر في نتائج الحرب العالمية الثانية".

وتضم تلك الوثائق تقارير قتالية لقادة التشكيلات والوحدات في الجبهة الأوكرانية الأولى، بما فيها مذكرة عن عمليات حربية لفوج المشاة الـ 472 وتقارير سياسية واردة من رئيس قسم التوجيه السياسي في فرقة المشاة الـ 100 ورئيس شعبة التوجيه السياسي في الجيش الـ 60 اللذين شاركا مباشرة في تحرير سجناء معتقل الموت "اوشفيتز".

جنود روس يحررون اوسفيتز

كما تم نشر معلومات اجتماعية وديموغرافية عن العسكريين السوفيت الذين خدموا في الجيش الـ 60 في الجبهة الأوكرانية الأولى. وتسلط تلك المعلومات الضوء على قوميات هؤلاء. ومن بينهم الروس والأوكرانيون والبيلوروس والأرمن والجورجيون وغيرهم، وهم يمثلون 39 قومية في الاتحاد السوفيتي آنذاك.

يذكر أن عدد شهداء معتقل الموت النازي "اوشفيتز" يقدر بـ 1.4 مليون شخص، بمن فيهم 1.1 مليون يهودي ( في الفترة ما بين عام 1940 وعام 1945). وتم تحرير المعتقلين من قبل الجيش الأحمر في 27 يناير/كانون الثاني عام 1945. وشاركت في عملية التحرير وحدات وتشكيلات الجبهة الأوكرانية التي حملت قبل ذلك اسم جبهة "فورونيج" وضمت في قوامها وحدات الجبهة الجنوبية السابقة.

المصدر: " RT " + "نوفوستي"