بيسكوف: ابتزاز روسيا اقتصاديا غير مجد

مال وأعمال

بيسكوف: ابتزاز روسيا اقتصاديا غير مجدالمتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjot

اعتبر المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن ابتزاز روسيا بفرض عقوبات جديدة أمر غير بناء، مؤكدا أن روسيا لن تغير موقفها من الأزمة الأوكرانية.

وفيما يتعلق باحتمال فصل روسيا عن منظومة SWIFT المالية العالمية، قال بيسكوف للصحفيين الاثنين 26 يناير/كانون الثاني: "إنه بدلا من الضغط على من يرفضون الحوار لحل الأزمة الأوكرانية، يتواصل ابتزاز روسيا اقتصاديا".

وأشار بيسكوف إلى أن روسيا لم ترضخ أبدا لمثل هذه التهديدات، وهذا التهديد والابتزاز لم ولن يجبر روسيا على تغيير موقفها الثابت والمعروف.

ولفت بيسكوف النظر إلى أن التلويح بالتهديدات كلما احتدم الوضع في أوكرانيا، يمثل نهجا هداما بالمطلق وغير مبرر وقصير النظر في نهاية المطاف.

هذا وتناقلت وسائل الإعلام أنباء تفيد بأن وزارة الخارجية الأمريكية لا تستبعد فرض عقوبات جديدة ضد روسيا، وأن واشنطن ستستمر في ممارسة الضغوط الاقتصادية عليها.

هذا وصرح غريغوري كاراسين نائب وزير الخارجية الروسي بأن محاولات الضغط على روسيا عن طريق فرض عقوبات أحادية الجانب لن ترغمها على العدول عن خطها المدروس والمبدئي.

وقال كاراسين في كلمة أمام مجلس الاتحاد الروسي: "سنتابع عملنا في خلق مناخ مواتي لتسوية المشكلات الكبيرة التي تواجهها أوكرانيا، ونؤكد في ذلك بوضوح أن محاولات الضغط على روسيا عن طريق فرض عقوبات غير مشروعة أحادية الجانب لن ترغمنا على العدول عن خطنا المبدئي والمدروس".

وأضاف أن "روسيا لن تناقش أية معايير لرفع القيود"، مشددا على أن "من فرض العقوبات، عليه القيام بالخطوة الأولى لإلغائها".

على صعيد متصل أعلن مصدر أوروبي مطلع أن مجلس الاتحاد الأوروبي في جلسته الطارئة على مستوى وزراء خارجية دول الاتحاد في يوم 29 كانون الثاني/يناير الجاري، لن يتخذ أية قرارات بشأن العقوبات ضد روسيا.

وقال: "لا يتوقع صدور أية قرارات يوم الخميس بخصوص العقوبات. ولن يقوم الوزراء بتخفيف أو تشديد العقوبات ضد روسيا في يوم الخميس".

المصدر: RT + "تاس"