الداخلية التونسية تعزل أمنيا لتصريحه بـ"تعذيب" مساجين

أخبار العالم العربي

الداخلية التونسية تعزل أمنيا  لتصريحه بـلطفي بن جدو وزير الداخلية التونسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gizj

أعلنت الداخلية التونسية السبت 17 يناير/كانون الثاني عزل مسؤول أمني لتصريحه بتعذيب مساجين معارضين أثناء التحقيق معهم في فترة حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

وذكرالمتحدث باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي، أن وزير الداخلية لطفي بن جدو، قرر إيقاف الأمني كمال المرايحي الملقب ب"شقيف" عن العمل، بعد اعترافه بتعذيب مساجين، حسب ما جاء في مقطع ضمن برنامج تلفزيوني.

وأضاف العروي أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية لتتبع الأمني المعزول قضائيا.

وكان من المقرر أن يعرض البرنامج مساء السبت غير أن النيابة العامة بتونس أذنت باقتطاع تصريحات المسؤول الأمني من البرنامج، لافتة إلى أن ما بث في المقطع فيه مفاخرة قد تؤثر على الأمن العام.

وكان المرايحي ذكر في هذا المقطع أنه قام بتعذيب معارضين إسلاميين ويساريين لنظام بن علي قائلا إنه "يعتبر نفسه بوليس دولة ومناضل دولة".

وأضاف المرايحي أنه كان صارما إلى درجة تلقيبه ب"شقيف" مؤكدا أنه كان "لديه كل الأسلحة المتاحة ويتنقل بها في سيارته".

وطلب من أحد مساجينه السابقين لدى مواجهته في هذا البرنامج أن يشتكيه إلى السلطات القضائية.

المصدر:RT

الأزمة اليمنية