موريتانيا.. صدامات عقب حكم بسجن 3 ناشطين ضد العبودية

أخبار العالم العربي

موريتانيا.. صدامات عقب حكم بسجن 3 ناشطين ضد العبوديةصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/giuj

قضت محكمة موريتانية الخميس 15 يناير/كانون الثاني بالسجن لـعامين بحق 3 ناشطين ضد العبودية، بينهم مرشح في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، بتهمة "الانتماء الى منظمة غير معترف بها".

وحكمت المحكمة الجزائية في روسو (جنوب موريتانيا) على بيرم ولد داه ولد عبيد رئيس "المبادرة لإنعاش حركة إلغاء العبودية"، ومساعده إبراهيم ولد بلال رمضان ودجيبي سو رئيس جمعية "التجمع من أجل التطور" للحقوق المدنية والثقافية بالسجن النافذ لمدة عامين.

فيما أكد رئيس هيئة الدفاع عنهم إبراهيم ولد ايبيتي لوكالة "فرانس برس" إنهم سيستأنفون الحكم الذي اعتبره "قاسيا".

وعقب النطق بالحكم اندلعت صدامات بين أنصار المتهمين الثلاثة والشرطة.

رئيس المبادرة لإنعاش حركة إلغاء العبودية بيرم ولد داه ولد عبيد

وأوضحت وكالة الأخبار الموريتانية الخاصة بأن العشرات من أنصار المحكومين الثلاثة اقتحموا المحكمة، فيما طوّقت مجموعة الحافلة التي كانت تقلهم وحطموا زجاجها، وردت الشرطة بالغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة أربعة بالاختناق، مشيرة إلى أن المحتجين طوّقوا كذلك مكتب المدعي العام.

ويشار إلى أن العبودية ألغيت رسميا في موريتانيا عام 1981، ومنذ 2007 يتعرّض المدانون بممارسة العبودية لعقوبات قد تصل إلى السجن عشر سنوات، لكن منظمات حقوق الإنسان تقول إن تلك الممارسات ما زالت قائمة.

المصدر:  RT + "أ ف ب"