بوتين يلتقي مادورو ويناقشان الوضع في سوق النفط العالمية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gio5

دعا الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والفنزويلي نيكولاس مادورو إلى زيادة المشاريع المشتركة بين البلدين في مجال الطاقة، كما بحثا مسألة أسعار النفط التي شهدت انهيارا في الآونة الأخيرة.

وكان مادورو قبل وصوله إلى موسكو الخميس 15 يناير/كانون الثاني، قد أجرى في الأيام الأخيرة سلسلة من الزيارات لعدد من الدول الأعضاء في منظمة "أوبك"، بالإضافة إلى الصين.

وقال السكرتير الصحفي للرئيس الروسي دميتري بيسكوف إن الرئيسان قد أكدا خلال اللقاء على ضرورة تكريس الجهود بين البلدين لتنفيذ مشاريع مشتركة بما في ذلك قطاع الطاقة.

وأضاف بيسكوف أن الزعيمان الروسي والفنزويلي دعيا إلى تكثيف أنشطة اللجنة الحكومية المشتركة بين البلدين،كما أكدا استعداد روسيا وفنزويلا على زيادة حجم التبادل التجاري الذي انخفض العام الماضي.

وناقش الرئيسان الوضع في أسواق النفط بالتفصيل.

وأشاد بوتين في بداية لقائه مع مادورو بعمق العلاقات بين البلدين، معتبرا فنزويلا أحد أهم شركاء روسيا في أمريكيا الجنوبية.

ومن المعلوم أن فنزويلا تعد إحدى أكبر عشر دول مصدرة للنفط في العالم، وسجلت أسعار النفط في الأسواق العالمية في تعاملات الخميس قفزة نوعية مقلصة بعض خسائرها الماضية ومسجلة أعلى مستوى في أسبوع، وارتفع خام "برنت" فوق مستوى 50 دولار للبرميل إلا أنه عاود إلى الانخفاض ليستقر عند مستوى 49 دولارا للبرميل.

لقاء مادورو مع ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود في الرياض في 11 يناير 2015

وكان رئيس فنزويلا قد أجرى في وقت سابق من هذا الأسبوع مباحثات مع ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز، ومع أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ومع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والرئيس الإيراني حسن روحاني، وكذلك مع الرئيس الصيني شي جين بينغ.

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وأمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني في الدوحة، في 12 يناير 2015

وذكر رئيس فنزويلا أن الهدف الأساسي من المباحثات التي أجراها في المملكة العربية السعودية وقطر وإيران والجزائر والصين يكمن في مواصلة الجهود على أعلى المستويات من أجل إنعاش أسعار النفط العالمية.

تجدر الإشارة إلى أنه تم انتخاب مادورو رئيسا لفنزويلا في نيسان/أبريل 2013، بعد وفاة زعيم الثورة البوليفارية هوغو تشافيز.

وكان مادورو قد التقى مع الرئيس بوتين في تموز/يوليو 2013 في موسكو على هامش قمة الدول المصدرة للغاز، وكذلك في إطار اجتماع قادة بريكس في برازيليا في تموز عام 2014.

وتقوم روسيا وفنزويلا بتطوير التعاون في مختلف المجالات، بما في ذلك في المجال العسكري التقني، ومجال صناعة الطاقة والتعاون الصناعي، وبناء المساكن.

تعليق مراسلنا في موسكو

تعليق ألكسندر رازوفاييف المحلل السياسي ومدير قسم التحليل في "آل باري" الروسية

تعليق دميتري أبزالوف رئيس مركز الاتصالات الاستراتيجية في موسكو

المصدر: RT + "تاس"